: آخر تحديث

ترمب وترودو بحثا هاتفيا معاهدة نافتا وملف الفولاذ

أوتاوا: بحث الرئيس الاميركي دونالد ترمب ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو هاتفيا الاثنين "أهمية انجاز" المفاوضات الرامية لتعديل اتفاقية التبادل التجاري الحر في أميركا الشمالية "نافتا" والتي انتهت الجولة السابعة منها بدون تحقيق اختراق مهم.

وقالت الحكومة الكندية في بيان ان ترمب وترودو "رحبا بالتقدم المحرز في المفاوضات حول اتفاقية التبادل الحر في اميركا الشمالية".

واضاف البيان ان "الزعيمين اتفقا أيضا على اهمية إنجاز هذه المفاوضات".

وبعيد ايام على اعلان ترمب عزمه على فرض رسوم جمركية على واردات الفولاذ والالومنيوم، قال البيان ان ترودو "اعرب عن قلقه البالغ إزاء الرسوم التي تقترح الادارة الاميركية فرضها على الفولاذ والالومنيوم".

ولفت بيان الحكومة الكندية الى ان ترودو "شدد على ان فرض رسوم لن يسهل التوصل الى تفاهم على نافتا".

وأتى البيان الكندي بعيد اعلان ترمب ان الرسوم التي يعتزم فرضها ستتضمن استثناءات اذا ما تم التوصل الى اتفاق جديد بشأن معاهدة نافتا التي تجمع دول اميركا الشمالية الثلاث وهي الولايات المتحدة وكندا والمكسيك.

وكان ترمب اعلن نيته فرض رسوم جمركية بنسبة 25 في المئة على الفولاذ وعشرة في المئة على الالومينيوم في ما يتصل بواردات الولايات المتحدة وذلك في سبيل حماية الصناعة الوطنية. وردا على ذلك، اعلن الاتحاد الاوروبي انه يعد اجراءات مماثلة على سلع اميركية.

وسبق ان وجه ترمب انتقادا شديدا الى الاتفاقات التجارية التي تفاوض اسلافه في شأنها، محملا اياهم مسؤولية خسارة ملايين الوظائف الصناعية في الولايات المتحدة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. واشنطن وطوكيو وبروكسل تشكل جبهة اقتصادية مشتركة
  2. بكين: التفاوض حول الرسوم الأميركية مستحيل تحت التهديد
  3. توقعات بارتفاع سعر النفط إلى 100 دولار للبرميل
  4. الصين: واشنطن تستخدم اتهامات كاذبة لترهيب دول
في اقتصاد