: آخر تحديث

تراجع كبير في الحركة التجارية الصينية جراء الحرب الاقتصادية في يونيو

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: شهدت الصين تراجعًا حادًا في صادراتها ووارداتها في يونيو في ظل تصاعد الحرب التجارية مع واشنطن التي بدأت تنعكس بشدة على اقتصادها، بحسب ما كشفت أرقام نشرتها سلطات الجمارك الجمعة.

قالت الإدارة العامة للجمارك إن مبيعات الصين في الخارج تراجعت بنسبة 1.3 بالمئة في الشهر الماضي على مدى عام، بعد ارتفاع بنسبة 1.1 بالمئة في مايو. وفي الفترة نفسها واصلت الواردات انخفاضها (-7.3 بالمئة على مدى عام) بعد تراجع بنسبة 8.5 بالمئة في الشهر السابق.

يفوق هذا التراجع توقعات الخبراء الذين استطلعت آراؤهم وكالة بلومبرغ (-4.6%). وقالت المحللة في مكتب "كابيتال إيكونوميكس" للدراسات شينا يو إن "تباطؤ النمو العالمي والزيادة الأخيرة للرسوم الجمركية الأميركية في منتصف مايو شكلت ضغطًا إضافيًا على الصادرات".

تتبادل واشنطن وبكين منذ العام الماضي رسومًا جمركية، مشددًا باتت تشمل أكثر من 360 مليار دولار من المبادلات التجارية السنوية، وباتت تنعكس بشدة على الشركات من جانبي الأطلسي.

وفي ظل تصاعد التوتر التجاري مع بكين، قررت واشنطن في مايو زيادة الرسوم الجمركية من 10 إلى 25% على واردات بضائع صينية بقيمة 200 مليار دولار سنويًا. وردت الصين في الأول من يونيو بفرض رسوم جمركية مشددة على أكثر من خمسة آلاف سلعة أميركية.

اتفق الرئيسان الأميركي دونالد ترمب والصيني شي جينبينغ في 29 يونيو على هامش قمة مجموعة العشرين في أوساكا في اليابان، على استئناف المفاوضات التجارية بين البلدين. لكن بعيد معاودة التفاوض، اتهم ترمب الصين الخميس بعدم شراء منتجات زراعية أميركية طبقًا لتعهدات قال إنها قطعتها.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الاتحاد الأوروبي يعاقب تركيا
  2. وارين بافيت: هذه هي الوصفة المثلى للتميّز!
  3. وزراء مالية
  4. هواوي تعتزم إلغاء العديد من الوظائف في الولايات المتحدة
في اقتصاد