قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: وقع العراق اليوم عقدا مع هيئة الربط الخليجي التابعة لمجلس التعاون الخليجي لإنشاء خطين لنقل الطاقة الكهربائية بالضغط الفائق قبل صيف 2020 وهو احد المشاريع الاستراتيجية التي تعزز التعاون في المجالات الاقتصادية والاجتماعية بين الخليج والعراق.

وضمن فعاليات منتدى العراق للطاقة 2019 وقعت وزارة الكهرباء العراقية الاحد عقداً مع هيئة الربط الخليجي التابعة لمجلس التعاون الخليجي لإنشاء خطين لنقل الطاقة الكهربائية الضغط الفائق (400) ك.ف.

ووقع العقد عن العراق وزيره للكهرباء لؤي الخطيب وعن هيئة الربط الخليجي رئيسها المهندس احمد الابراهيم حيث ستتحمل الهيئة كلفة إنشاء الخطين الذين سيكونان بطول 300 كم مقسمة على مسافتين داخل العراق 80 كم وداخل دولة الكويت 220 كم يتم ربطها بالمنظومة الوطنية العراقية في محطة الفاو الجنوبية التحويلية) (400 ك.ف) من جهة وتكون امتدادا للخط الأساسي للربط الخليجي من الجهة الأخرى وبالمواصفات الفنية نفسها المحددة.

الكهرباء الخليجي الى العراق قبل 2020

ومن المؤمل ان يستورد العراق 500 ميكاواط كمرحلة أولى يتم تجهيزها بعد إنجاز الخطين قبل صيف عام 2010 وباسعار السوق الخليجية التنافسية التي سيتم المفاضلة فيها بعد الإنجاز.

واشارالإبراهيم الى انه بموجب العقد سيتم إمداد جنوب العراق بنحو 500 ميكا واط من الطاقة الكهربائية من شبكة الربط الخليجي على أن يرى المشروع النور خلال عام 2020.

وبين أن الهيئة ستقوم ببناء خطي ربط كهرباء يمكنان دول الخليج من تزويد الشبكة الوطنية العراقية عند الحاجة كمرحلة أولى تعزز الطاقة الكهربائية المزودة لمناطق جنوب العراق لافتا إلى أن المشروع يعد من المشاريع الاستراتيجية التي تعزز أواصر التعاون في المجالات الاقتصادية والاجتماعية بين الخليج والعراق.

الربط الخليجي يمهد للربط مع تركيا ولاحقا بأوروبا

وقد تم الاتفاق رسميا على هذا الربط الكهربائي خلال زيارة رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي إلى السعودية في 17 نيسان ابريل الماضي نظرا لان العراق وخاصة محافظته الجنوبية البصرة تعاني من انقطاعات في الكهرباء منذ سنوات مع تدهور الخدمات العامة.
وكانت وزارة الكهرباء العراقية قد وقعت في وقتٍ سابق من العام الحالي اتفاقًا أوليًّا للربط الكهربائي بين العراق والسعودية.

وبالرغم من إنفاق الحكومات العراقية السابقة حوالي 40 مليار دولار على مدى 12 عاماً مضت على ملف الطاقة الكهربائية إلا أن وزير الكهرباء العراقي الخطيب كان قد كشف مؤخرا عن اعمار قطاع_الكهرباء في بلاده يتطلب 20 مليار دولار على مدى عامين.

ويلجأ العراق حاليا لتعويض جزء من العجز الحاصل في حاجته من الكهرباء من خلال استيراد الطاقة من إيران وجدولة قطع التيار عن بعض المناطق.

ويشهد العراق عجزًا كبيرًا في قطاع الطاقة منذ سنوات برغم امتلاكه احتياطات كبيرة من النفط والغاز وهو ما أدى العام الماضي الى تأجيج غضب شعبي لاسيما في الجنوب.

يشار الى ان ربط منظومة الكهرباء في الخليج بالعراق يمهد للربط مع تركيا ولاحقا مع أوروبا كما أنه يعد حلا لمشكلة انقطاع الكهرباء في العراق.