قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: تستقبل مدينة ميلانو الإيطالية ما بين 1 و 3 نوفمبر المقبل معرض " سماب إكسبو ميلانو 2019 "، الذي ينظم ضمن جولة العقار وفن العيش المغربي (سماب روود شو 2019).

وستكون جهة بني ملال - خنيفرة ضيف شرف معرض ميلانو، الذي سيشارك فيه حوالي 35 عارضا منهم منعشين عقاريين وبنوك وإدارات جهوية.

كما ستكون اكثر من 30 مدينة مغربية ممثلة فيه.وشكلت باريس المحطة الاولى من (جولة العقار المغربي 2019)، التي نظمت ما بين 14 و 16 يونيو الماضي.

وتعمل معارض سماب للعقار منذ أزيد من 22 سنة خارج المملكة على التلاقي ما بين أبناءِ الجاليةِ وممثلي الفعالياتِ العقارية والإقتصاديةِ والمالية المغربية.

وهذه هي المرة الرابعة التي يُقامُ فيها هذا المعرض في ميلانو.

ولا تخفي مجموعة "سماب" المنظمة لهذه المعارض أنَّ اختيارَها لإيطاليا راجع الى كون هذا البلد هو نقطةُ تَلاقي لعددٍ كبيرٍ من أبناءِ الجاليةِ المغربية، وخاصة المتحدرين من جهةِ بني ملال - خنيفرة، ناهيكَ من أنَّهُ بإِمكانِ أبناءِ الجاليةِ في البلدان المجاورة (سويسرا، وجنوب فرنسا)الإنضمامُ بِيُسْرٍ إلى مواطنيهم في ميلانو لحضورِ هذه المناسبة.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة "سماب"، سمير الشماع، إن معرض ميلانو يسعى إلى تطوير فرص الاستثمار في المجال العقاري بالمملكة المغربية ، وتعزيز جاذبية جهة بني ملال- خنيفرة في هذا المجال.

وأوضح الشماع أن هذا المعرض يهدف إلى التعريف بفرص الاستثمار العقاري بالمملكة عموما والجهة بشكل خاص، وتطوير مساهمة الجالية المغربية المقيمة على وجه الخصوص في ميلانو، التي يقطنها لوحدها حوالي 650 ألف مغربي ومغربية، في تعزيز الدينامية العقارية والاقتصادية بجهة بني ملال-خنيفرة.

وأبرز الشماع أن هذه الدورة، المخصصة للعقار وفن العيش، ستعرف تنظيم حفلات وندوات ولقاءات وجلسات تمكن الزوار من الاستشارة والاطلاع على المحيط الاقتصادي والقوانين التي تنظم المجال العقاري، علاوة على فتح المجال للتواصل بين هذه الجالية المغربية، التي ينحدر أغلب أفرادها من جهة بني ملال-خنيفرة، وبين المنعشين العقاريين والمستثمرين وخبراء العقار في كل من المغرب وإيطاليا.

وستنضم بموازاة هذا المعرض ندوات قانونية ( 3 كل يوم)بشراكة مع موثقين مغاربة بهدف توعية المستثمرين بحقوقهم قبل شراء العقار لاسيما بعد إقرار قانون VEFA ، الذي يضمن تلك الحقوق.

كما سيعرف المعرض تنظيم أنشطة موازية تتمثل في تقديم عروض فنية وموسيقية تشارك فيها نخبة من الفنانين البارزين في مجال الموسيقى والطرب الشعبي والفكاهة.

يذكر ان مجموعة سماب، كما دأبت في السابق، ستقوم بتكريم عدد من الجمعيات المغربية الناشطة في منطقة لومبارديا عبر تخصيص فضاء خاص لها، وستكون فرصة للجالية لتكتشف ناشطين جمعويين مغاربة في مجالات الثقافة والنشاط الإنساني بين إيطاليا والمغرب.