قرائنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

هونغ كونغ: سجلت أسعار أسهم مجموعة علي بابا الصينية العملاقة للتجارة الإلكترونية الثلاثاء ارتفاعًا كبيرًا بلغت نسبته 8 بالمئة في اليوم الأول من تسعيرها في بورصة هونغ كونغ بعد دقائق من بدء العمليات.

منذ الدقائق الأولى لبدء تسعير 500 مليون سهم جديد، ارتفعت أسعار الأسهم بنسبة ثمانية بالمئة، وبلغت 189.50 دولار هونغ كونغ للسهم الواحد، بعدما باعته "علي بابا" بـ176 دولار هونغ كونغ.

تجاوز سعر السهم الواحد الحد الأقصى الذي كانت المجموعة أعلنت عنه في منتصف نوفمبر عند إطلاق عملية إدخالها في بورصة هونغ كونغ، وكان 188 دولار هونغ كونغ. وفي نهاية المطاف يفترض أن تتمكن المجموعة من جمع عشرة مليارات يورو بسهولة.

أعلنت المجموعة الصينية العملاقة للتجارة الإلكترونية علي بابا إطلاق عملية اكتتاب لإدراجها في بورصة هونغ كونغ، حيث تأمل في جمع 13 مليار دولار، بينما تغرق المستعمرة البريطانية السابقة في عنف سياسي.

وكانت المجموعة التي أسسها الملياردير الصيني جاك ما، الذي حقق في 2014 أكبر عملية إدراج في البورصة في التاريخ في وول ستريت، اختارت سوق المال الصينية لجمع أموال يمكن أن تساعده على تطور "علي بابا" عالميًا.

يسعى القادة الصينيون إلى تشجيع مجموعات التكنولوجيا العملاقة على إدراج أسهمها في أسواق مال أقرب إلى بكين، خصوصًا بعد خسارتها مجموعتي علي بابا ومجموعة الانترنت لعملاقة بايدو لمصلحة وول ستريت.

وقال الرئيس التنفيذي للمجموعة دانيال جانغ ردًا على سؤال الثلاثاء ما إذا كانت علي بابا تنوي إدراج أسهمها في بورصة الصين القارية إن "هونغ كونغ انطلاقة جديدة، لكنها بالتأكيد ليست نهاية القصة". الأسهم المطروحة في بورصة هونغ كونغ لا تشكل سوى 2.8 بالمئة من رأسمال المجموعة.

استفادت المجموعة التي تأسست في 1999 من اندفاع المستهلكين للتجارة الالكترونية، وأصبحت واحدة من أكبر المجموعات المدرجة في البورصة في العالم.