قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كوبنهاغن: أعلنت الشرطة الدنماركية الثلاثاء أنها تلقت تقارير عن طلعات غير مرخصة لطائرات مسيرة قرب حقول غاز في بحر الشمال.

وتأتي الطلعات في أعقاب حوادث مشابهة قبالة ساحل النروج وبعد أسبوع على تسرب من أنابيب غاز نورد ستريم في بحر البلطيق رُجح على أنه ناجم عن عمل تخريبي.

وقال متحدث باسم الشرطة الهولندية "خلال فترة نهاية الأسبوع وردتنا تقارير عن طائرات مسيرة في بحر الشمال".

وبحسب نشرة "قطاع الأوفشور الدنماركي" المتخصصة فإن المسيّرات رصدت قرب حقل رور الواقع على بعد أكثر من 200 كلم قبالة الساحل الغربي للدنمارك، والذي تشغله مجموعة الطاقة الفرنسية توتال إينرجي.

وهذه المرة الثانية التي يبلغ فيها عن حوادث مماثلة خلال أسبوع.

طلعات غير مرخصة

والخميس الماضي أفادت صحيفة إكسترا بلادِت عن رصد طلعات غير مرخصة لطائرات مسيرة فوق حقل الغاز هافدان بي والذي تشغله أيضا توتال إينرجي.

وأحالت شركة الطاقة الفرنسية الاستفسارات بشأن طلعات المسيّرات غير المرخصة إلى السلطات الدنماركية.

وقالت المجموعة "فيما يتعلق برصد نشاط طائرات مسيرة غير مرخص في محيط منشآتنا في بحر الشمال، تحيل توتال إينرجي المسألة إلى السلطات الدنماركية التي سنبلغها بأي رصد لنشاط محتمل".

أضافت "اتخذنا الخطوات الضرورية طبقا لتدابيرنا الأمنية ونتواصل مع الشرطة والجيش ووكالة الطاقة الهولندية".

عززت الدنمارك تدابير الأمن في محيط منشآت الطاقة عقب التخريب المفترض لخط أنابيب الغاز الذي يربط روسيا بألمانيا.

وتعتبر النروج وهي أكبر مزود للغاز الطبيعي لأوروبا بعد أن قطعت روسيا معظم إمداداتها عقب غزوها لأوكرانيا، منشآت الطاقة لديها أهدافا محتملة في أعقاب رصد الطلعات غير المرخصة.