قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

nbsp;

nbsp;

nbsp;

أبوظبي: أشاد سكرتير عام الإتحاد البرلماني الدولي أنديرز جونسون بالإستراتيجية الإعلامية للمرأة العربية التي أطلقتها رئيسة منظمة المرأة العربية الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الإتحاد النسائي الشيخة فاطمة بنت مبارك خلال المؤتمر الثاني للمنظمة الذي عقد في أبوظبي في شهر نوفمبر الماضي.

ورأى جونسون أن الإستراتيجية الإعلامية للمرأة العربية التي تعدّ إحدى المبادرات الرائدة للشيخة فاطمة بنت مبارك تتضمن آفاقاً واسعة لنشر الوعي المجتمعي بقضايا المرأة وتعزيز دورها في بناء مجتمعها في المنطقة العربية.

وأوضح أن هذه الإستراتيجية ساعدت النساء البرلمانيات في دول الخليج العربية المشاركات في اجتماع مسقط على التعرّف إلى المجالات المهمة، الواجب تنميتها، لتمكين الإعلام من لعب دور أفضل في التعريف بدور النساء في المنطقة، في دعم مسيرة المرأة البرلمانية، بما يخدم تحقيق مشاركة أوسع لها في الحياة العامة.

ويذكر أن هذه الإستراتيجية جاءت كمبادرة من الشيخة فاطمة بنت مبارك للنهوض بالمرأة وتأكيد دور الإعلام في هذا المجال. حيث كانت دولة الإمارات العربية المتحدة رعت المنتدى الفكري الذي خصص لمناقشة قضايا الإعلام في علاقتها بالمرأة العربية عام 2002 تحت رعاية الشيخة فاطمة.

وانبثقت الإستراتيجية أيضاً انطلاقاً من اهتمام السيدات العربيات الأول بدور الإعلام والاتصال في نشر الثقافة المجتمعية السليمة حول واقع المرأة العربية وإنجازاتها ومشاركتها في عملية تنمية مجتمعاتها، ليس فقط كمستفيدة من مخرجات عملية التنمية. ولكن كعنصر فاعل ومدخل رئيس من مدخلات هذه العملية.

وتتضمّن الأهداف الإستراتيجية لهذه المبادرة تحقيق دور إعلامي مبدع في تمكين المرأة العربية واستثمار طاقاتها في تحقيق التنمية المستدامة. وتمثلت أهداف الإستراتيجية في بناء المعرفة وتعزيز الوعي الثقافي والاجتماعي، بما يخدم مساندة صورة المرأة العربية في المجتمع ومكانتها.

وتنبثق من الإستراتيجية الإعلامية للمرأة العربية 3 مشروعات، تخدم الهدف الإستراتيجي للمبادرة، وهي مشروع الوكالة الإعلامية للمرأة العريبة، ومشروع المرصد الإعلامي للمرأة العربية quot;الراصدةquot;، ومشروع الاحتراف الإعلامي.

وتتضمن الإستراتيجية جدولاً زمنياً بمراحل تنفيذ المشروعات الثلاثة والمخرجات المتوقعة من كل مشروع، تحت مظلة منظمة المرأة العربية خلال السنوات الست المقبلة.

nbsp;