قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


ريو دي جانيرو: كثفت فرق الانقاذ يوم السبت عمليات البحث عن ضحايا في منتجع برازيلي تعرض لانهيارات ارضية وفيضانات قتلت 64 شخصا على الاقل في ثلاث ولايات.

وقالت السلطات ان رجال الاطفاء كافحوا وسط جبال من الوحل والمنازل التي دمرت في الساعات الاولى من صباح الجمعة عندما انهار سفح تل في منتجع انجرا دوس ريس الراقي وانتشلوا 35 جثة.

وتركت الامطار الغزيرة عدة مدن بدون طاقة في ولاية ساو باولو حيث لقى ستة سياح حتفهم في انهيار ارضي في بلدة كونها.

ولقي ثلاثة اشخاص عل الاقل حتفهم بسبب الانهيارات الارضية في جويز دي فورا وهي مدينة تقع في ولاية ميناس جيرياس.

وقالت السلطات انه في ولاية ريو دي جانيرو حيث توجد معظم احتياطيات البرازيل من النفط وتعد المقصد الرئيسي للسياح الذين يزورون البلاد قفز عدد القتلى الى 55 شخصا.

وقال الكولونيل جيري اندريد من فرقة اطفاء انجرا الذي يشرف على عمليات البحث quot;الطقس يتحسن وهو ما يساعدنا في عمليات البحث لكننا لن نرتاح مادمنا نشتبه في انه توجد جثث تحت الانقاض.quot;

وأظهرت لقطات اذاعها التلفزيون فندق سانكاي والمنازل المحيطة في انجرا وقد دفنت تحت جبل من الوحل. وبقي الدخول الى المنطقة التي تعرف باسم برايا دو بانانال صعبا لان الوحل والاشجار من سفح التل المنهار غطى كل الطرق والشاطيء.

ووفقا لصحيفة او استادو دي ساو باولو فان الفندق الذي يسع عددا يصل الى 50 نزيلا كان مشغولا بالكامل وقت وقوع الكارثة. واضافت الصحيفة ان من بين الضحايا ابنة اصحاب الفندق البالغة 18 عاما.

وحتى الان لا توجد تقارير تشير الى وجود أجانب بين الضحايا.