قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أشارت الفنانة، إلهام شاهين، إلى أنَّ المرأة المصريَّة نموذجٌ مشرِّف معبرةً عنانحيازها إلى النساء، ومعلنةً حدادها على وفاة اللواء عمر سليمان.


القاهرة: علىالرغم من ردود الأفعال الجميلة التي تتلقاها الفنانة، إلهام شاهين، حول مسلسلها quot;معالي الوزيرة quot; الذي لفت الأنظار إليه وأجمع عدد كبير من المتابعين على تميزه في السباق الدرامي لهذا العام،إلا أنها تعيش حالة نفسية سيئة، معلنة حالة الحداد منذ اليوم الأول لشهر رمضان.

عن أسباب الحداد والإكتئاب والحالة النفسية السيئة تحدثت شاهين لـquot;إيلاف في الحوارالتالي:

في البداية كيف استقبلت شهر رمضان هذا العام ؟
الحمد لله شهر رمضان له مكانة خاصة في قلبي، وكنت أنتظره طوال العام، ولكن للأسف هذا العام بالتحديد لم أشعر بالسعادة التي إعتدت عليها بل على العكس استقبلت أول أيام رمضان بحزن وألم شديدين خصوصًا أنني تلقيت خبر وفاة اللواء عمر سليمان رئيس جهاز المخابرات السابق، وهذا ما جعلني أدخل في حالة من الحزن على هذا الرجل الوطني العظيم صاحب التاريخ المشرف الذي أبهر العالم كله وخدم البلد بشكل منقطع النظير.

ولكن كيف وجدت الإتهامات ومحاولات التشويه التي خرجت عقب وفاته؟
بالطبع ما حدث غيرمقبول، وللأسف أصبح تشويه الرموز المصرية شيئا عاديًّا في الفترة الأخيرة، ولكن هذا كله لن يقلل من مكانته الوطنية لدى المصريين وأمام العالم كله.

ولكن لماذا تغيّبت عن برامج رمضان ولم تشاركي في أي منها ؟
في الحقيقة، حالتي النفسية سيئة جدًا وبالفعل أعلنت الدخول في حالة حداد ولهذا أصبحت أرفض الظهور في برامج تلفزيونية واعتذرت لكل القنوات الفضائية، فليس من المقبول أن أخرج للناس لأضايقهم وأنقل لهم حالتي النفسية السيئة.

وما السبب وراء سوء حالتك النفسية؟
قلقي على حال مصر، إذكنت أتوقع تحسن الأحوال واستقرار الأوضاع في البلد.

كيف وجدت ردود الأفعال حول مسلسلك quot;معالي الوزيرةquot; ؟
الحمد لله تلقيت ردود أفعال جميلة بمجرد عرض الحلقات الأولى للمسلسل، ومع هذا أدعو الجمهور لأن يتابع حلقات المسلسل بالكامل حتى يتمكن من الحكم عليه، كما أن الأحداث القادمة ستكون مثيرة وتستحق المتابعة.

صورت بعض المشاهد أن حياة هذه الوزيرة الشخصية غير ناجحة حيث تتعرض للخيانة، هل تريدين التأكيد أن المرأة الناجحة في عملها تكون فاشلة في الزواج والحياة الشخصية؟
بالطبع هذه المقولة خاطئة جدًا وليس بالضرورة أن يرتبط نجاح المرأة في عملها بفشل حياتها الزوجية والأسرية،على العكس تمامًا نجد حالات لسيدات متفرغات وربات بيوت وحياتهن الأسرية تتعرض للفشل، وعلى الجانب الآخر هناك نماذج كثيرة لسيدات ناجحات ومشرفات إستطعن التميز في الحياة العملية والأسرية.

هل تجدين أن المرأة المصرية إستطاعت إثبات أنها من الممكن أن تكون نموذجًا ؟
بالطبع المرأة المصرية شخصية متفردة ولديها صفات وملامح تجعل منها نموذجًا بكل معنى الكلمة، ولهذا كنت أندهش عندما لا أجد أسماء كبيرة يترشحن لعضوية مجلس الشعب مثل السيدة مشيرة خطاب، والسيدة مرفت التلاوي، والسيدة فايزة أبو النجا، وغيرهن من النماذج المشرفة بحق.

كيف وجدت تمثيل المرأة في البرلمانحاليًا ؟
البرلمان المصري كان وضعه غريبًا ولم يكن يمثلنا بالشكل الكافي، ولم نر أن الموجودين فيه يعبرون عن مطالبنا واحتياجاتنا، وبالنسبة إلى تمثيل المرأة في هذا البرلمانفللأسف لم يتم تمثيل المرأة بالشكل المناسب بل على العكس كان هناك عدد قليل جدًا من المقاعد المتاحة للمرأة، وكان تمثيلاً هامشيًا ليس له أي تأثير، وتواجدها كان مجرد شكل إذ لم نسمع صوتًا قويًا للمرأة بعكس ما كنت أتوقعه من برلمان جاء بعد ثورة 25 يناير.

هل ترين أن هذه الفترة تحمل اتجاهًا لتجنيب المرأة أو تقليص دورها ؟
بالطبع نعم، المرأة ستتأثر بكل حدث سلبي مثل كل شيء في مصر، والسيناريوهات التي تسير فيها مصر حاليًا لا تدعو إلى الإطمئنان، وحتى البرنامج الإنتخابي للرئيس محمد مرسي يشهد تمثيلاً ضعيفًا للمرأة، ودورًا محدودًا جدًا وغير مطمئن.

هل دورك في مسلسل quot;معالي الوزيرة quot;يحمل إسقاطًا على حياة إحدى الوزيرات المصريات؟
لا ليس بالضبط،فالدور الذي أقدمه في المسلسل ليس سيرة ذاتية لوزيرة مصرية ولا يحمل أي إسقاط على أحد، وأحداث المسلسل الشخصية والإجتماعية بعيدة تمامًا عن أي شخصية في الواقع، ولكن في المجمل المسلسل تدور أحداثه في قالب إجتماعي سياسي قريب من الأحداث التي نعيشها.

كيف وجدت فريق العمل الذي تعاونت معه في المسلسل؟
كل الفنانين الذين تعاونت معهم في هذا العمل كانوا إضافة قوية وهامة جدًا، ومن بينهم الفنان الكبير يوسف شعبان، والفنان مصطفى فهمي، والفنانة ندى بسيوني، والفنانة زيزي البدراوي، إلى جانب الفنان تامر هجرس فهو يقدم دورًا جديدًا جدًا وأرى أنه سوف يكون مفاجأة إلى جانب الفنانة مي نور الشريف، وعدد كبير من المواهب الشابة.

لماذا كررت العمل مع الفنان مصطفى فهمي بعد التعاون معه في مسلسل quot;قصة الأمسquot;؟
الحمد لله إستطعت أنا والفنان مصطفى فهميتحقيق نجاح كبيرمن خلالمشاركتنا في بطولة مسلسل quot;قصة الأمسquot; الذي قمنا بتقديمه في شهر رمضان أيضًا منذ فترة، ولهذا لم نجد مشكلة في تكرار التعاون مجددًا خصوصًا أن الجمهور أحبنا معًا ويطالب بتكرار التجربة من جديد، وما زالت ردود الأفعال جميلة حول التعاون المشترك الذي جمعني به، إلى جانب أنني أصبحت أحب العمل معه وشكّلنا دويتو ناجحا.

كيف وجدت العمل مع المخرجة رباب حسين وهل تفضلين العمل مع النساء؟
هذا حقيقي فهي مخرجة مبدعة جدًا ولها رؤية متميزة، وبالمناسبة بالفعل أغلب أعمالي تكون مع نساء وفي مسلسل quot;قصة الأمسquot; تعاونت مع إنعام محمد علي أيضًا، وفيلم quot;واحد صفرquot; من تأليف مريم ناعوم وغيرهن من النساء المبدعات.

ولكن هل هذا معناه أنك متحيزة للنساء دون الرجال ؟
هذا حقيقي فأنا متحيزة للنساء ونحن النساء عندما نقوم بأي مهمة نتقنها جدًا ونأخذها بجدية شديدة، ولم أعد مؤمنة بما كان يتم ترديده منزمان بأن المرأة هي الجانب الضعيف، وأرى أن المرأة حاليًا أصبحت قوية ومثل الرجل، بل قد تكون أقوى منه في كثير من الأحيان.