بعد تقديمها على مدى شهر كامل في لبنان، تُعرض مساء اليوم مسرحيّة quot;شمس وقمرquot; الغنائية الإستعراضية للمرّة الأولى خارج لبنان على مسرح دار الأوبرا في الحيّ الثقافي quot;كتاراquot; في الدوحة. quot;إيلافquot; حصلت على الصور الأولى من تمارين العرض الذي يقوم ببطولته الفنّان عاصي الحلاّني والممثّلة اللبنانيّة نادين الراسي.


بيروت: تنطلق مساء اليوم مسرحيّة quot;شمس وقمرquot; اللبنانيّة التي يقوم ببطولتها الفنان عاصي الحلاّني والممثّلة اللبنانيّة نادين الراسي على خشبة مسرح دار الأوبرا في الحيّ الثقافي quot;كتاراquot; لثلاثة عروض متواصلة في العاصمة القطريّة الدوحة.

هذه المسرحيّة الغنائية الإستعراضية سبق تقديمها على مدى شهر كامل في لبنان، واليوم يُعاد تقديمها لأوّل مرّة خارج لبنان إنطلاقاً من مبدأ تدعيم العمل الفنيّ المسرحيّ العربيّ في قطر، بحسب ما أكّد الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للحيّ الثقافي كتارا في الكلمة التي ألقاها نيابة عنه الأستاذ عادل الأنصاري رئيس قسم الفعاليات والمهرجان بإدراة الشؤون الثقافية في كتارا خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته إدار الحيّ الشعبي للمناسبة.

أمّا الجديد الذي سيقدّم في المسرحيّة اللبنانيّة فهو التعاون مع الفنانيْن القطرييْن ناصر المؤمن وعبد الحميد الشرشني اللذيْن ثمّنا مشاركتهما في هذا العمل آملين بأن يكون باكورة للتعاون الفنيّ اللبنانيّ القطريّ في مجال المسرح الإستعراضي.

وصرّح مؤلّف المسرحيّة وجدي شيّا خلال المؤتمر الصحفي بأنّه أدخل بعض التعديلات إلى نص المسرحيّة، ومنها إلتقاء بطليْ المسرحيّة - أي شمس وقمر - في نهاية المسرحيّة لأوّل مرّة في قطر بعد أن إنتهت العروض السابقة بإبتعادهما عن بعضهما البعض.

وأكّد مخرج العمل جهاد الأندري بأنّ الحلاّني سيقدّم خلال عرض الليلة الفنّ بأشكال متنوّعة، حيث أنّه سيشارك في الإستعراضات الراقصة إلى جانب التمثيل، وطبعاً الغناء الذي يخدم مسار الدراما في المسرحيّة.

إليكم الصور الأولى التي حصلت عليها quot;إيلافquot; من التمارين الخاصّة بالعرض والتي أجريت على مسرح دار الأوبرا مساء أمس.

إتبعونا على تويتر:
صفحة إيلاف ترفيه: [email protected]