قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يبدأ فريق عمل فيلم "فيتامين" التصوير في الخامس عشر من تموز المقبل، وأُعلن عن ذلك في مؤتمر صحفي عُقد أمس في بيروت بحضور نجوم العمل والقائمين عليه، وهو يتحدّث عن قصّة ثلاث فتيات من ضيعة لبنانيّة نائيّة يعانين من الفقر فيضطررن لسرقة شاحنة تبدأ عندها أحداث العمل.


فيفيان عقيقي من بيروت :&عقد القائمون على فيلم "فيتامين" مؤتمرًا صحفيًا، مساء أمس، في فندق جيفينور روتانا في بيروت، للإعلان عن إنطلاق تصوير الفيلم السينمائي الذي رُصدت له ميزانيّة كبيرة، وهو من كتابة كلود صليبا وإخراج إيلي حبيب وإنتاج "إيغل فيلم".

يحمل الفيلم فكرة مختلفة عن كلّ ما يطرح راهنًا على الساحة الفنيّة، وينتمي إلى الأعمال الرومانسيّة الكوميديّة التي لا تخلُ من روح المغامرة، فيتحدّث عن ثلاث فتيات فقيرات من ضيعة لبنانيّة نائية، لا يستطعن الخروج منها بسبب أوضاعهن الاجتماعيّة والفقر الذي يعشن فيه، فيسعين لسرقة شاحنة ظنًا منهن أنها تحتوي على مال، ليتبيّن أنها تحتوي على مادة أخرى، رفض صنّاع العمل الكشف عن ماهيتها.

الفيلم من بطولة ماغي بو غصن، كارلوس عازار، مي سحاب، فؤاد يميّن، شكران مرتجى، بيار جماجيان، وغيرهم، علمًا أن الكاستيغ لم ينتهِ بعد ولم يتم اختيار كافة فريق العمل.

تجسّد ماغي بو غصن في الفيلم دور إحدى الفتيات الثلاث وتدعى "زمرد" الرأس المدبّر في العمل، ورفضت الكشف عن المزيد من التفاصيل في حديثها لـ"إيلاف" واكتفت بالإشارة إلى أن الدور جديد عليها ويشبهها إلى حدّ ما بجنونها.

أمّا كارلوس عازار فيلعب دور المحقّق الخاصّ في عمليّة سرقة الشاحنة ويدعى "جمال"، وتنشأ بينه وبين "زمرد" علاقة حبّ حسب ما أكّد في حديثة لـ"إيلاف".

شكران مرتجى تقدّم دور زوجة صاحب الشاحنة المسروقة والذي يلعب دوره بيار جماجيان.

أمّا مي سحّاب فتلعب دور الفتاة الثانية "رافعة"، أمّا الفتاة الثالثة لم تحدّد بعد نظرًا لعدم اكتمال الكاستينغ، فيما يقدّم فؤاد يمّين دور المحقّق إلى جانب كارلوس عازار.

وفي السياق نفسه، يقول&المخرج إيلي حبيب في حديثة لـ"إيلاف" أن العمل سيقدّم جرعات عالية من الضحك للجمهور إضافة إلى جرعات في الوطنيّة، فهو سيترك بصمة كما ترك فيلم "بيبي" بصمة قبله، رافضًا الكشف عن كثير من التفاصيل مؤكّدًا ما سبق لفريق العمل تأكيده.

يبدأ تصوير الفيلم في الخامس عشر من تموز المقبل في عدّة مناطق لبنانيّة من ضمنها البقاع وبيروت، ليعرض في صالات السينما مع نهاية العام.

&تصوير إيلي كوزمان