نشرت الفنانة المغربية دنيا بطمة صوراً لها على حسابها الخاص في موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك"، وتوالت التعليقات المتضاربة عليها بين النقد والثناء.


الرباط: نشرت الفنانة المغربية دنيا بطمة صوراً لها على حسابها الخاص في موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك"، إحداهما جمعتها مع والدتها كتبت عليها دنيا " ست الحبايب ياحبيبة" وصورتين أخريتين بإطلالة متميزة كعادتها بفستان باللون الأسود. وتوالت  الردود والتعليقات المتضاربة تعليقا على الصور. فهناك من أبدوا إعجابههم بأناقتها وصوتها وآخرون انتقدوا إطلالتها وووصفوها بالأنانية.
وفيما رحب بعض النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي بـ"إطلالتها الجديدة- اللوك الجديد" الذي أطلت به، انتقده أخرون، مشيرين إلى "عمليات التجميل التي خضعت لها وإلى جمالها المزيف".

وعلقت إحدى المعجبات بدنيا قائلة: "مهما قالوا العزال عنك يا دنيا تظل فخامة إسمك تزيدهم غيضا .اجتمع الشرق والغرب على حبك وتقديريك" وأضافت" يكفينا فخرا أنك منا و فينا مغربية حتى النخاع . أحس بحبك لبلدنا وملكنا وشعبنا كما لو كنت اطلع على خوالج صدرك. أحببتك وعشقت صوتك، ومثلي الملايين فلا تهمك القلة القليلة لأن النجاح ضريبته كلاب مسعورة تنبح ورائك لكن هيهات أن تجد ضالتها فيما أنت وصلت إليه لأن من كان قلبه أسوداً حقودا حالك الظلام يظل طريقه إلى ما لا تحمد عقباه إليك مني قبلة يا جميلة القلب والقالب".

من جانبٍ آخر، كتبت إحدى صديقات صفحة دنيا على الفايسبوك "رأينا هو أن تنقصي شوية من عمليات التجميل لأن الأصل يبقى أصل حتى ولو طرت".
 

هذا وعلق العديد من المعجبين دالبين الدعاء لوالدتها على الصورة التي جمعتهما ، وتمنوا لها طول العمر، وذهب العديد منهم الى التعبير عن إعجابهم بوالدتها وفخرها بابنتها ونجاحها.

هذا ولا تزال صفحة ا"بطمة" تحت غليان ردود الأفعال الساخنة بين زوارها، حيث أن صورها الجديدة غالباً ما تُثير الجدل على مواقع التواصل الإجنماعي، والسبب هو التغيير الكبير الذي طرأ على شكلها، مما يرجعه كثيرون لخضوعها لعدد من عمليات التجميل التي جعلت شكلها يتغير بشكلٍ جذري.