: آخر تحديث
في حصاد العام 2017 من الأفلام

"رمضان" يتراجع و"عز والسقا" في صدارة السينما المصرية

"إيلاف" من القاهرة: قدمت السينما المصرية خلال عام 2017 أكثر من 40 فيلماً جديداً تنافسوا على الإيرادات خلال العام، لكن إثنين من هذه الأفلام حققا إيرادات قياسية تجاوزت 55 مليون جنيه لكل منهما داخل مصر فقط. الأول هو فيلم "الخلية" الذي تقاسم بطولته أحمد عز مع محمد ممدوح وأمينة خليل وريهام عبد الغفور، والذي عُرِضَ خلال موسم عيد الأضحى ولا يزال موجوداً بالصالات حتى الآن. والثاني هو فيلم "هروب اضطراري" الذي تقاسم بطولته أحمد السقا مع أمير كرارة وغادة عادل وفتحي عبد الوهاب وأحمد زاهر وعُرِضَ خلال موسم عيد الفطر.


رمضان في المركز الثاني رغم إشادة النقاد
وللمرةِ الأولى منذ سنوات يتراجع الفنان محمد رمضان عن صدارة شباك التذاكر، إلى المركز الثاني رغم منافسته خلال العام بثلاثة أعمال سينمائية مختلفة، لكن المصادفة أن الأعمال الثلاثة حلت بإيراداتها في المركز الثاني وسط إشادات النقاد على أدائه في الأعمال الثلاث.
ولقد قدّم في بداية العام فيلم "آخر ديك في مصر" مع أنجي وجدان ومي عمر، وفي موسم عيد الفطر فيلم "جواب اعتقال" مع إياد نصار ودينا الشربيني، وخلال موسم عيد الأضحى عُرِضَ له فيلم "الكنز" بجزئه الأول والذي شارك فيه مع هند صبري ومحمد سعد، فيما حصل على اشادة نقدية بقدرته على تقديم مجموعة من الأدوار المتنوعة والمختلفة عن شخصية البلطجي التي قدمها سابقاً في أعماله السينمائية رغم انشغاله بالخدمة العسكرية.

 


حسني يتميّز بـ "تصبح على خير"
وحقق تامر حسني أعلى إيرادات سينمائية في تاريخه الفني بفيلمه "تصبح على خير" والذي شاركت في بطولته مي عمر، نور، ودرة، ووصلت إيراداته إلى نحو 30 مليون جنيه، فيما حقق عمرو سعد أعلى إيراد لفيلم سينمائي يقوم ببطولته من خلال "مولانا" والذي حصد نحو 15 مليون جنيه من شباك التذاكر، وهو رقم أقل بنحو مليوني جنيه فقط من ايرادات فيلم "القرد بيتكلم" الذي تقاسم بطولته عمرو واكد وأحمد الفيشاوي، ووصلت إيراداته إلى 17 مليون جنيه، فيما واصل الفيشاوي نجاحه السينمائي بفيلم "شيخ جاكسون" الذي حقق أكثر من 8 مليون جنيه.

ونجح الفنان أحمد عيد بفيلمه "ياباني أصلي" في العودة للمنافسة بشباك التذاكر بعدما حقق فيلمه نحو 12 مليون جنيه، بينما واصل نجم مسرح مصر علي ربيع تحقيق نجاح في البطولة المشتركة حيث حقق فيلمه "خير وبركة" ايرادات وصلت لنحو 12 مليون جنيه، فيما نجحت نيللي كريم في بطولتها السينمائية المطلقة الأولى من خلال فيلم "بشتري راجل" مع محمد ممدوح وحققت ايرادات وصلت إلى 7 مليون جنيه في شباك التذاكر، ونجح "ممدوح" أيضاً مع أكرم حسني بفيلمهما "بنك الحظ" والذي حقق إيرادات وصلت الي اكثر من 13 مليون جنيه.


الإيرادات المنخفضة
العودة لشباك التذاكر بقوة كانت من نصيب الفنان أحمد آدم بفيلمه "القرموطي في ارض النار" الذي تجاوزت ايراداته حاجز 11 مليون جنيه وأعاده للسينما بعد غياب ٍ طويل. بينما أخفق محمد هنيدي بفيلمه "عنتر ابن ابن ابن شداد" في تحقيق الايرادات التي لم تتجاوز 7 مليون جنيه.

وتواجدت مجموعة كبيرة من الأفلام في خانة الإيرادات القليلة. وكان أعلاها فيلم "أمان يا صاحبي" من بطولة مجموعة كبيرة من المطربين الشعبيين، وحقق الفيلم 4 ملايين و500 ألف جنيه، وكان أقلها فيلم "أخلاق العبيد" الذي حقق مليون جينه فقط. بينما لم تتجاوز إيرادات بعض الأفلام مليون جنيها. وكان أعلاها فيلم "على وضعك" لأحمد سعد الذي حقق فقط 850 ألف جنيها بينما لم يحقق فيلمي "سكر برة" و"فوبيا" أكثر من 40 ألف جنيها!


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

اليسا خلال تكريمها: سعيدة بمشاركة قصتي وتفاعل الجمهور
المزيد..
في ترفيه