: آخر تحديث
من ختام مهرجان "أعياد بيروت"

محبو إليسا من مشاهير وأصدقاء ومعجبين يوجّهون لها رسائل الحبّ عبر إيلاف

حفل ليس كغيره من الحفلات التي أحيتها ملكة الإحساس إليسا، إنّه حفل الإنتصار على المرض وحفل الجمهور الذي أتى حاملاً وروده الزهرية ومعبّراً عن الحبّ والتضامن والدعم لنجمته إليسا. كاميرا إيلاف حضرت الحفل، وقابلت محبّي إليسا وعادت بهذا التقرير المصوّر: 


 سعيد حريري من بيروت: إختتمت النجمة اللبنانيّة إليسا حفلها في مهرجان "أعياد بيروت" بليلة إستثنائيّة إحتفلت فيها مع جمهورها ومحبّيها بالإنتصار على المرض الخبيث. الكلّ عبّر عن دعمه لإليسا البطلة برفع الوردة الزهريّة عالياً موجّهاً لها رسالة الحبّ، ومشاركاً إيّاها رسالة التضامن مع كلّ الذين يحاربون السرطان وكلّ من لم يستطيعوا الإنتصار عليه. 

غنّت إليسا كما لم تغنِّ من قبل، ونثرت عبيرها في سماء بيروت والعالم العربيّ، وإختتمت حفلها بجمع كلّ محبّيها من أصدقائها المقرّبين على مسرح الحفل، وحمل الجميع الوردة الزهريّة عالياً، وغنّى الجميع مع إليسا "يلاّ يلاّ نعوّض عمرنا يلاّ ... تعالوا نعيش". 

إليسا التي قالت إنّها شعرت كأنّها تغنّي للمرّة الأولى، وإعترفت أمام الجمهور بحلاوة الحياة بدت من أعياد بيروت كفراشة مضيئة ومتلألأة تستعدّ لإكمال مشوار الحياة، وتحت جناحيْها العالم أجمع. 

محبّو إليسا من مشاهير وأصدقاء ومعجبين حضروا الحفل ووجّهوا لإليسا عبر كاميرا إيلاف رسائل الحبّ والدعم والتضامن. كلّ التفاصيل في التقرير المصوّر.

 

 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ................
سليم - GMT الأربعاء 15 أغسطس 2018 09:43
وأنا كذلك أوجه لها رسالة تعاطف وأدعو لها الله بأن يمن عليها بالشفاء والصحة والعافية فهي أخت لنا في الإنسانية .. كما أرجو من بقية قراء إيلاف لاسيما من الجانب الآخر أن يصلوا من أجلها وأن ينحوا جانباً أي اختلافات أو صراعات مذهبية أو ماشابه .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

اليسا خلال تكريمها: سعيدة بمشاركة قصتي وتفاعل الجمهور
المزيد..