: آخر تحديث
أكّد أن التعاون مستمرّ مع راغب علامة وعاصي الحلاّني

نادر الأتات لـ "إيلاف": جديدي رومانسيّ ومختلف

في حديثه المصوّر مع "إيلاف" تحدّث النجم اللبناني نادر الأتات عن جديده الفنّي، وعن أسرار المشاريع القادمة بالتعاون مع السوبر ستار راغب علامة وفارس الغناء العربي عاصي الحلاّني، كما أكّد أنّه لا يعلم شيئاً عن الممثّل الموجود بداخله، وأبدى رأيه بالتعاون مع صلاح الكردي، وعن إستعداده للغناء باللهجة المصريّة. التفاصيل في هذا اللقاء المصوّر: 


سعيد حريري من قبرص: تحدّث الفنّان اللبناني نادر الأتات عن أغنيته الجديدة التي يحضّر لها، كما تحدّث عن تعاونه القادم مع راغب علامة وعاصي الحلاني، وأبدى رأيه بعدد من الممثّلات اللبنانيات بعد أن أكّد أنّه سيقدم على خطوة التمثيل في حال كان الموضوع مفيداً لمسيرته الفنيّة.  

عن إنطباعاته بحفلات الصيف قال: لقد كان صيفاً مميّزاً وجعلني ألتمس محبّة الناس، كان صيفاً حافلاً وبعد إنتهاء نعود إلى التحضيرات في الأستوديو، والموضوع هو أغنية رومانسيّة بإمتياز، وهذا النوع جديد عليّ، أتعاون فيها مع الشاعر علي المولى، والملحّن صلاح الكردي، والموزّع عمر صبّاغ، وبعدها نطلق الألبوم.

وعن ألبوم صلاح الكردي الجديد قال: " صلاح موهوب كثيراً، وأستغلّ الفرصة لأبارك له بهذا الألبوم، ألحانه تتكلّم عنه، وهذا أوّل تعاون بيننا وأتمنّى أن يكون عملاً مميّزاً".

وعن الإجتماعات المتتالية بين مدير أعماله علي الأتات ومدير اعمال السوبر ستار راغب علامة خضر علامة بعد الحفل الأخير الذي قدّماه سويّاً في عيد الأضحى في بيروت قال: " أحيي السوبر ستار راغب علامة، وكان الحفل بيننا من أجمل حفلات الصيف بإجماع كلّ من حضره، ونحضّر سويّاً لحفلات جديدة بيننا لأن التعاون بيننا كان مميّزاً.

وعمّا إذا كان هناك تحضيرات جديدة بينه وبين فارس الغناء عاصي الحلاّني الذي تربطه به أيضاً علاقة مميّزة قال: " أبو الوليد أخ كبير، والتعامل بيننا مستمرّ على صعيد الألحان بعد نجاح الأعمال التي قدّمناها سويّاً وخصوصاً أغنية "نادر أنا والله نادر"، و"مرّت حبيبي".

وعن تأنّيه في إختيار الموسيقى والألحان بعد الأغاني الناجحة التي قدّمها كـ "بترقّص عيوني"، وقلبي عل اليمين"، و"متل الشاطر"، و"ما بستسلم" قال: " على الفنّان أن يكون متجدّداً دائماً، ولهذا تحدّثت في البداية عن الأغنية الكلاسيكيّة، وهي جديدة ومختلفة عمّا قدّمته في السابق، وأنا بدأت باللون التراثيّ وأغاني الدبكة، لأنتقل بعدها إلى الجوّ الشبابي بأغانية "قلبي عل اليمين، وبترقّص عيوني".

وعمّا إذا كان يفكّر بتقديم لهجات أخرى كالمصريّة والخليجيّة، والعراقيّة قال: " قدّمت الكثير من الأغاني العراقيّة التي أحبّها الجمهور بصوتي، وأحضّر قريباً لمفاجأة مصريّة، وهي عبارة عن أغنية جديدة أحببتُها كثيراً، وأتمنّى أن تلمع وتأخذ نصيبها من النجاح".

وعمّا إذا كان يعاني من وسامته، ردّ ضاحكاً: " لا أحد يعاني من هذا الموضوع، وهذه نعمة من ربّ العالمين، و بإعتقادي القبول أهمّ. من الشكل".

وعمّا إذا كان يفكّر بأن يقتدي بالنجم العربي وليد توفيق بتوظيف شكله وصوته في الدراما والسينما قال: " بداية أحيّي النجم العربي، هو حبيب قلبي، وانا من عشّاقه، وللحقيقة لا أعلم شيئاً عن وضع الممثّل بداخلي، ومع أنّه تمّ الحديث معي بموضوع التمثيل، ولكنّي ما زلتُ لا أعرف إذا ما كنت سأقدم على هذه الخطوة، وفي كلّ الأحوال إذا كان هذا المشروع سيفيدني ويضيف إلى مسيرتي بالتأكيد سأقدم عليه".

وعن الممثّلة التي تجذبه قال: " هناك الكثيرات ولا أودّ أن أنسى أحداً، ومنهنّ نادين نجيم، وسيرين عبد النور، ونادين الراسي، وداليدا خليل، ودانييلا رحمة التي علّمت كثيراً في "تانغو"، وهناك أيضاً ستيفاني صليبا المتميّزة".

 

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

تانيا قسيس تجمع أطفال المدارس الرسمية اللبنانية في حلم الوطن الواحد
المزيد..
في ترفيه