قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من القاهرة: بعد الانتقادات التي طالت مسلسل "ولد الغلابة" الذي يقوم ببطولته احمد السقا، وإتهام مؤلف العمل باقتباسه من مسلسل "Breaking Bad"، حرص السيناريست ايمن سلامة على كتابة توضيح عبر صفحته على فيسبوك تعليقاً على هذا الامر قبل ان يقوم بحذفه بسبب التعليقات المتجاوزة الذي ردت على بيانه.
وقال سلامة أن المسلسل ليس مقتبساً من العمل الاجنبي وأن كل ما هناك هو تشابه في مهنة بطلي العمل، فهما يعملان في التدريس وأجبرتهم الظروف على الاتجار بالمخدرات، لكن السقا في المسلسل "مدرس تاريخ" بينما في النسخة الاجنبية البطل يظهر بشخصية "مدرس كيمياء"!.
وأكد سلامه انه شعر في المسلسل الاجنبي برائحة فيلم "الكيف" الذي قدمه الراحل محمود عبد العزيز، مشيراً إلى ان البطل في الفيلم الاجنبي مدرس يرغب في تأمين حياة ابنه بعد علمه بأنه مريض بالسرطان فيقرر صناعة المخدرات، بينما في "ولد الغلابة" البطل صاحب مبادئ وقيم واضطره الفقر الشديد إلى الإستدانة بالربا.
وأرجع مؤلف "ولد الغلابة" الربط بين العملين إلى التيمة الخاصة بهما لافتا إلى ان هناك 36 تيمة تدور حولها الاحداث الدرامية مؤكداً في الوقت نفسه على انه لو كان قام بتمصير النسخة الاجنبية من المسلسل لكان حصل على الحقوق الخاصة بالعمل قبل تصويره وكتابة ذلك بشكل واضح.

الفضيحة عالمية

يذكر أن موقع هوليوود ريبورتر الشهير نشر مقالاً حول واقعة الإقتباس مركزاً على مشاهد بعينها تم نقلها بالحرف الواحد من المسلسل الأجنبي ... وإستند المقال الى تغريدات وتدوينات عبر مواقع التواصل الإجتماعي نشرت لقطات مقارنة بين العملين تقع مسؤولية نقلها على الكاتب والمخرج على حد سواء ...

ففي الصورة أدناه كان من الممكن تفادي التشابه في مكان الجرح على وجه أحمد السقا أو ايجاد عذر بديل له حول سبب تغيبه عن عرس شقيقته بدلاً من سرقة المشهد وإكسسوار الشخصية بهذا الشكل الواضح من المسلسل الأجبني.

وفي مشهد آخر ينتقد فيه السيناريست والمخرج رفقي عساف في منشور عبر حسابه على فيسبوكرداءة تنفيذ لقطة مسروقة بنسختها العربية من المسلسل الأجنبي وهو إنتقاد مباشر لمخرج العمل محمد سامي، قال فيه: "بعيداً عن السخرية والمقارنة المثيرة للضحك من سرقة أحداث "ولد الغلابة" من أيقونة التلفزيون Breaking Bad.. لاحظوا الفارق بين لقطتين من المفترض أن تحملا نفس المعنى.. لاحظوا اختيار مكان الحدث.. الديكور.. زاوية التقاط اللقطة.. العدسة المستخدمة.. الاضاءة.. الألوان.. الملابس.. والأداء التمثيلي..
في بريكنغ باد.. اللقطة سفلية.. بعدسة Normal.. بشكل يظهر أكوام المال المكدسة على عدة طبقات.. ويعظم قوة الشخصيات.. الواقفين وقفة محايدة خالية من أي تعبير.. في مستودع فارغ لا يسرق عينيك فيه في اي اتجاه سوى الشخصيات والمال..
وبإضاءة من الأعلى تخلق ظلاً يخفي العينين ويوحي بالشر المطلق..
الوان قليلة باهتة بدرجات الأزرق.. فقط خلفية فاتحة وملابس غامقة لتبرز الشخصيات من الخلفية..
======================
بالمقابل.. في ولد الغلابة.. وقفة تنم عن ضعف.. لقطة علوية بلا مبرر درامي.. عدسة واسعة تلتقط تفاصيل لا حاجة لها.. إضاءة practical تدخل من النوافذ بلا دلالة وتخلق ظلالا جانبية مشتتة.. موقع الحدث منزل عادي بطريقة تخلو من منطق أي حذر من الانكشاف.. وديكورات مبهرجة مزركشة تسرق العينين من الحدث الرئيسي.. ملابس بلا أي دلالة درامية.. ألوان مشبعة فاقعة بني واحمر ورمادي لا تراعي أي دلالات أو معاني..
الأولى "إخراج".. الثانية "يلا نصور مسلسل للنجم".."

ويختتم المقال بأن هوليوود ريبورتر تواصلت مع Sony Pictures Television منتجي"Breaking Bad" للتعليق على الأمر لكنها لم تنشر ردهم في وقت نشر المقال.

للإطلاع على مقال هوليوود ريبورتر