قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من القاهرة: شيُعت ظهر أمس جنازة الفنان الكوميدي الراحل محمد نجم الذي رحل إثر صراعٍ طويل مع المرض وعانى في آخر أسبوعين من أزمة صحية استلزمت دخوله لأحدى المستشفيات ووضعه بغرفة العناية الفائقة بعد إصابته بغيبوبة. 
وخرجت جنازة الراحل ظهر أمس من مسجد مصطفى محمود بضاحية المهندسين حيث وري جثمانه الثرى بمقابر أسرته، بوقتٍ تتلقى فيه عائلته العزاء يوم غد الجمعة بمسجد عمر مكرم بوسط القاهرة.
وشارك في وداع الراحل لمثواه الأخير عدد من الفنانين منهم شيرين، عبد الله مشرف، وفاء عامر، علماً بأن آخرين لم يلحقوا بالجنازة بسبب إنهاء اجراءات الدفن سريعاً بعد وفاته.

يُذكر أن الراحل متزوج من السيدة يسرية عبد الجليل شقيقة الفنان عمرو عبد الجليل وأنجب منها ابنه الوحيد شريف، ولقد ظلت برفقته حتى وفاته. علماً أنه يُعتبَر أحد أهم نجوم الكوميديا على المسرح المصري في تاريخه الحديث. حيث قدم عشرات الأعمال المسرحية المميزة وواسس نجم فرقة مسرحية باسمه وهي "مسرح نجم" والتي ظلت تعمل حتى رحيله، علماً بأنه تتلمذ على يد الفنان الراحل عبد المنعم مدبولي والذي كان عضو في فرقته بنهاية الستينات، وشاركه بمسرحية "مولود في الوقت الضايع"، فيما كانت اول بطولاته في المسرح من خلال مسرحية "حاجة تلخبط" التي قدمها عام 1970.

وقدّم نجم عدداً من المسرحيات المتميزة منها "عش المجانين"، "عيطة عامل زيطة"، "واحد لمون والتاني مجنون"، "و"دربكة همبكة" وغيرها من المسرحيات التي اتسمت بالطابع الكوميدي واعتمدت على الارتجال. كما قام بتقديم تجارب مسرحية أخرى في الخليج. ولم يقدّم نجم سوى تجارب محدودة في الدراما والسينما بسبب تركيزه على المسرح بشكلٍ أكبر.