قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: عبّرت النجمة باميلا أندرسون عن غضبٍ وألم جرّاء اكتشافها لخيانة حبيبها عادل رامي لاعب أولمبيك مارسيليا الفرنسي معلنة انفصالها عنه. حيث نشرت عبر حسابها الخاص على "إنستغرام" صورة تجمعها به، وكتبت شارحة: من الصعب جداً أن أتقبل الحقيقة بأنني عشت مخدوعة وصدقت الكذبة على مدى السنتين الأخيريتين من عمري!
لقد أوهمني بأننا نعيش حباً كبيراً، وها أنا أشعر بخيبة أمل! فقد أوهمني بوفائه وإخلاصه ساخراً من أصدقائه الذين يبنون علاقات عاطفية خفية ولديهم صديقاتهم في الشارع في شقق قريبة من زوجاتهم، وكان يصف هؤلاء الرجال بـ"الوحوش." لكنه كان وحشاً مثلهم وهو يتخفى بأفعاله أمامي!

وسألت: كيف يمكنه أن يخدع قلب وعقل امرأتين في آنٍ معاً؟ ولقد أصبحت الآن متأكدة من وجود ضحايا أخريات لعلاقاته العاطفية. فقد كذب على الجميع. وأنا أشعر بأنني امرأة مخدوعة بعد أن كنت أساعد المخدوعين لأكتشف أنني لم أكن حكيمة بما يكفي لمساعدة نفسي!