قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: تابع عشاق المسرح العرض الأول لمسرحية "مملكة الذهب" نص وإخراج حسين المحنوش على مسرح مهرجان الحمامات الدولي في دورته الـ55.

وتروي أحداث المسرحية قصة ملك لم يعد قادراً على الاستجابة لحاجيات رعيته، فيستنجد بسحرة القصر ويطلب منهم استدعاء الجان وإقناعه بتحويل كل ما يحيط بالمملكة الى ذهب خالص.
في الاثناء يصدر الملك أوامر مجحفة على الشعب ويمعن في القمع دون هوادة تلبية لمطالب الجان مما يثير احتقان الرعية ويدفع بالبعض منهم الى الدعوة الى التفكير في حلول أخرى تخرجهم من الفقر والجوع والعراء.

الجدير ذكره، أن هذا العمل المسرحي، يدفع المشاهد للتفكير بعمق. حيث أنه يضعه عبر تسلسل الأحداث أمام خيارين: إما التعويل على الذات وتحمّل المسؤولية حتى النهاية، أو التعويل على الآخر والتبعية حتى وإن كان سراباً وخرافات. فبين جشع الملك ودجل السحرة وطموح الشباب والمواطنين الصالحين تتداخل المشاهد المسرحية التي تتخللها لوحات راقصة وأخرى تعبيرية يرافقها صوت الراوي الذي يحيل على صوت الحكمة والتعقل في زمن ضاعت فيه قيم العمل والاجتهاد، وحلت محلها مظاهر مجتمعية منحطة كالسحر والشعوذة والبحث عن المال اليسير بشتى الطرق. علماً أن "محنوش" شرح في الندوة الصحفية على هامش العرض أن "المسرحية مستمدة من الواقع المعيش وأنها دعوة صريحة للشباب للاعتماد على الذات مهما تعرضوا للصعاب".