"إيلاف" من بيروت: أحيا الفنان التونسي صابر الرباعي حفله على مسرح الحمامات الدولي بعد خمس سنوات من الغياب عن هذا المهرجان في بلاده. حيث غصت المدرجات بالحضور الذي وصل قبل الحفل بساعات. حيث أمتع محبيه على مدى أكثر من ساعتين بأغانيه التي رددها معه الجمهور التونسي والعربي على غرار "تمنيت" و"دلولة" و"الطفلة العربية" و"اجمل نساء الدنيا" واتحدى العالم". كما غنّى من ألبومه الأخير "عمري الجديد"، بالإضافة لميدلي تونسية جمع فيها بين أغاني الراحلين الهادي الجويني وعلي الرياحي. فيما اختتم السهرة بالحضرة الصفاقسية مع أغنتي "سيدي منصور" و"بابا بحري" وسط تفاعل الحضور رقصاً وغناءً.

هذا وعبّر "الرباعي" عن سعادته بهذا اللقاء مع جمهور "الحمامات" مؤكداً على أن مسرح هذا المهرجان له رونق خاص يشعر به أي فنان يعتليه أمام الجمهور الذي يقدّر الفن ويتفاعل بفرح.