قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: كشف المحامي المصري سمیر صبري أنه سیقدِّم بلاغاً للنائب العام، ضد مسؤولي حفل تنظیم الفنانة العالمیة جینیفر لوبیز، الذي أُقيم في مدينة العلمین الجديدة.
واستنكر حضور وزيرات مصر للحفل، موضحاً أنّ ظھور النجمة العالمية بملابس شفافة وعارية، أثار استیاء الجمھور. خاصةً أن الحفل أُقيمَ في بالتزامن مع عيد الأضحى ذات الأبعاد الدينية.

ورأى أنه من غير اللائق إقامة الحفلات بعيد الحدث الإرھابي الذي وقع خلال الأيام الماضیة في القاھرة وسقط بسببه عدد من الضحايا، فضلاً عن موعده الذي أتى بالتزامن مع أيام العشر من شھر ذي الحجة.

يشار إلى أن مشاركة الوزيرات أثارت جدلاً عبر "تويتر" باعتبارهن كان يجب أن يلتزم الحداد على حادث معهد الأورام. فيما أثنى البعض على حضورها معبّراً عن إعجابه وسط الكم الهائل من التعليقات بين النقد والثناء. فيما عبّر البعض عن استيائه لاقامة الحفل بعد زيارتها لاسرائيل وتصريحاتها خلال حفلها هناك. علماً أن البعض قارن بين الحملة على فستان الفنانة رانيا يوسف بمهرجان القاهرة باعتباره فاضحاً، وبين إطلالة "لوبيز" في القاهرة التي لاقت ترحيباً. واعتبر الأمر غير عادل بمحاسبة النجمة المصرية ثم الثناء على إطلالة الأجنبية!