قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: صرّح النجم براد بيت أن فيلم "Ad Astra" هو أكثر أفلامه صعوبةً وتحدياً على الإطلاق. وهو الأحدث الذي يجسِّد فيه دور رائد فضاء ينطلق في مهمة مصيرية ليصطحب الجمهور إلى حافة النظام الشمسي بدور روي مكبرايد الذي يحاول ردع خطر جديد على كوكب الأرض يتسبب في موجات ارتفاع كارثية في الطاقة.
وأضاف "بيت" خلال المؤتمر الصحفي_ على هامش مشاركته في الدورة 76 من مهرجان البندقية السينمائي_ أن القصة تقوم على توازن حساس للغاية ومحاولة الحفاظ على هذا التوازن احتاجت إلى جهدٍ متواصل“.

وردا على سؤال عما إذا كان يتوقع بأن هذا الدور سيمنحه أول جائزة أوسكار كأفضل ممثل، قال "بيت" الذي شارك بإنتاج الفيلم: "أريد فحسب أن يُعرَض الفيلم.. إنه فيلم صعب.. يتضمن عدة محاور.. من نحن.. وما هدفنا.. لماذا نتمسك بشيء ونظل نفعله. لذلك أشعر بفضول حقيقي لمعرفة كيفية استقباله“.

يُذكر أن Ad Astra هو واحد من بين 21 فيلماً تتنافس هذا العام على جائزة الأسد الذهبي في المهرجان الذي يستمر حتى السابع من شهر سبتمبر. أما قصته فتحكي عن "مكبرايد" الذي سينطلق برحلة للعثور على والده، وهو رائد فضاء يجسد دوره النجم تومي لي جونز، والذي فُقد قبل أكثر من عقد خلال مهمة إلى كوكب نبتون. علماً أن الأحداث تدعو الى اكتشاف الذات في سياق المستقبل القريب الذي يخبرنا بأن البشر تمكنوا من إنشاء محطات للعيش وإجراء الأبحاث على سطح القمر والمريخ. ما يعني أن رحلة البطل ستكشف مشاهد جديدة ورائعة من عالم الفضاء.