قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: شددت الفنانة نانسي عجرم في تصريحها لكاميرا "إيلاف" قبيل إعلان نتائج The Voice kids على أن القرار النهائي أصبح للجمهور في اختيار الفائز. وهو ما أكد عليه النجم عاصي الحلاني معتبراّ أن كل المشتركين الذبن وصلوا الى حلقة النهائيات هم نجوم احترفوا الغناء بشهادة المتابعين في العالم العربي الذين توحدوا على الإعجاب بأدائهم وأصواتهم وحضورهم على المسرح..

أُُعلِنَت النتائج.. فكان اللقب من نصيب السوري محمد إسلام رميح من فريق نانسي التي استبقت النتيحة بالتأكيد على أن "فوز أي مشترك هو بمثابة الفوز للمدربين الثلاثة الذين امنوا بمواهب جميع المشتركين الموهوبين الواعدين بغد فني مشرق.."
بدوره الفائز عبّر عن فرحة كبرى شاكرا mbc ونانسي التي آمنت بموهبته واعطته فرصة العمر.. وحيا كل المدربين على دعمهم وتعاونهم.. أما والده فحبس الدمع كلماته وامتنع عن التصريح!

في المحصلة، كان الفائز من فريق نانسي عجرم.. وهو سوري الجنسية.. إلا أن النجمة اللبنانية قطعت الطريق على أي سؤال خارج سياق The voice kids، ربما حذراً من التطرق للقضية التي واجهت عائلتها مؤخراً. لكن، رواد مواقع التواصل الاجتماعي طرحوا العديد من التساؤلات حول أحقية "هذا الفتى السوري اليافع" بالفوز على منافسيه ياسمين أسامة من فريق محمد حماقي، ومحمد إبراهيم من فريق عاصي الحلاني اللذين أبدعا بأدائهما، خاصة خاصةً أن التصفيق لم يرتفع بشدة لحظة إعلان النتائج داخل الاستديو!



ولأن السؤال يبقى مشروعاً بعيداً عن التشكيك بصدقية النتائج، يطرح السؤال نفسه: هل تفاعل الجمهور في العالم العربي مع قضية الفتيل السوري في منزل نانسي عجرم كيداً أو رأفةً بها، فجيّر أصواته لصالح السوري محمد إسلام، وصبت النتائج لصالحه بحمل اللقب؟

تضاربت الآراء بين معجب وناقد مشكك، لكن، لا بد هنا من التذكير أن الفتى محمد إسلام كانت قد أثبت موهبته يوصوله إلى النهائيات في الحلقات المسجلة قبل وقوع الحاثة المؤسفة في منزل "عجرم". وعليه، فإن فوزه باللقب لا يقلل من شأن موهبة منافسيه اللذين أثبتا قدرات عالية. فيما يُعقد الأمل على فوزه بترميم الصدغ بين نانسي وجمهورها السوري بعد الحادثة المؤلمة التي واجهتها".

وعلى جانب اخر، تحدثت مقدمة البرامج انابيلا هلال التي أنقذت الحلقاته الأخيرة باطلالتها، مؤكدة على سعادتها بالتعاون مع mbc. وبتجربتها القصيرة في برنامج the voice kids مشيرة للرعاية النفسية الكبرى التي يتلقاها الاطفال واليافعين المشاركين على حلبة المنافسة.. وقالت: هؤلاء الاطفال مشاريع نجوم من العالم العربي..


كاميرا إيلاف كانت هناك وعادت بهذه اللقاطات والمداخلات:


في التفاصيل
بعد تتويجه بلقب الموسم الثالث من برنامج المواهب The Voice Kids الذي عُرِضَ على MBC1، "MBC مصر"، "MBCالعراق"، وMBC5. انضم رميح إلى لين الحايك وحمزة لبيض اللذين حصدا الفوز في الموسمين الأول والثاني. وأعرب الفائز عن سعادته بالحصول على أعلى نسبة تصويت أهلته للفوز باللقب، وتوجه بالشكر إلى مدربته النجمة نانسي عجرم "كونها آمنت بموهبته وبصوته وأوصلته إلى المنافسة الختاميّة"، وأثنى على دورها مع الأستاذ محمد أبو الخير في تطوير موهبته، ومواهب بقية المشتركين، مسجّلاً امتنانه إلى كل من أحبّ صوته وقام بالتصويت له، وإلى أهل بلده سورية على دعمهم وتشجيعهم الدائم والمستمر.

وكانت بداية العرض المباشر الختامي بأوبريت "أحلامنا" من كتابة نزار فرنسيس، ألحان وتوزيع جان ماري رياشي وإنتاج "MBC الأمل" و"بلاتينوم ريكوردز"، والتي جمعت المشتركين الستة الذين تأهلوا إلى التحدي الأخير، وهم محمد واكضيض وياسمين أسامة من فريق محمد حماقي، يوسف حسن ومحمد إسلام رميح من فريق نانسي عجرم، محمد ابراهيم وآمنة دمق من فريق عاصي الحلاني.

بعدها انطلقت المنافسة مع فريق حماقي، فغنى محمد واكضيض أغنية "كامل الأوصاف" لعبد الحليم حافظ، وأدت ياسمين أسامة أغنية "أنا في انتظارك" لأم كلثوم، قبل أن يقفا معاً على المسرح وينضم إليهما مدربهما حماقي ليغنوا معاً "واعمل ايه". وبعد لحظات أعلنت أنابيلا هلال أن أعلى نسبة تصويت حصلت عليها ياسمين أسامة، ليخرج بالتالي محمد واكضيض ولتكون ياسمين على بعد خطوة واحدة من اللقب.

وأكملت المنافسة مع فريق نانسي، حيث أطل محمد إسلام رميح ليغني "ألف ليلة وليلة" لأم كلثوم، فيما غنى يوسف حسن "عيون بهية" لمحمد العزبي، ثم أديا أغنية "قلبي يا قلبي" مع مدربتهما النجمة نانسي عجرم. وبعد وقت قصير، أعلنت النتيجة وحقق محمد إسلام رميح أعلى نسبة تصويت من الجمهور، ما أهله إلى الانتقال إلى المنافسة الأخيرة.

وكان فريق عاصي آخر من غنى على المسرح، حيث أدت آمنة دمّق أغنية "أنا بعشقك"، لميادة الحناوي، وغنى محمد ابراهيم "الوداع" لوردة الجزائرية، ثم غنيا مع مدربهما أغنية "اضحكي". واختار الجمهور محمد ابراهيم لمنافسة ياسمين أسامة ومحمد إسلام رميح على اللقب.

وفي الجولة الثانية، تألقت ياسمين أسامة من فريق حماقي بغناء "سامحتك كتير" لأصالة نصري، وأجاد محمد إسلام رميح أداء "يا عسل" لصابر الرباعي، وتميز محمد ابراهيم في غناء "ممنونك أنا" لملحم زين.

وقبيل انتهاء التصويت، أطل حمزة لبيض الفائز في الموسم الثاني من برنامج "the Voice Kids"، ليؤدي أغنية "حلمي" من إنتاج "بلاتينوم ريكوردز" ومن كلمات وألحان رضوان الأسمر (المشترك المغربي الذي تأهل إلى نهائيات الموسم الخامس من "the Voice"). وبعد توقف التصويت دعا ياسر السقاف النجوم المدرّبين الثلاثة إلى الانضمام إلى المشتركين على المسرح، للإعلان عن اسم الفائز واسم مدربه في الموسم الثالث، ثم زفت "هلال" النتيجة بفوز محمد إسلام رميح، وحصوله بالتالي على عقد لإنتاج أغنية من شركة "بلاتينوم ريكوردز".