قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: كشفت النجمة جينفر لوبيز عن مشاعر الحزن التي تتملكها بعد قرارها تأجيل زفافها على خطيبها، أليكس رودريغيز، لأجل غير مسمى، بسبب تداعيات أزمة كورونا.
وكانت لوبيز تخطط لإقامة حفل زواج ضخم في ايطاليا هذا الصيف، لكن يبدو أن كل شيء قد تغير الآن بالنسبة لها، نظرًا لاستمرار التداعيات الخاصة بفيروس كورونا، وعدم اتضاح الرؤية حتى اللحظة بخصوص سبل العلاج أو موعد انتهاء الأزمة.
وكان رد لوبيز قاطعًا لدى سؤالها عن موعد زفافها في سياق المقابلة التي أجرتها عبر برنامج "توداي شو" على شبكة إن بي سي الأميركية، حيث قالت "لا أحد يعرف".
وواصلت لوبيز بقولها "حقيقةً، لا توجد أي خطط لإقامة حفل الزفاف في الوقت الحالي. وما علينا سوى أن ننتظر ونرى ما سيحدث. الأمر محبط بالفعل، فكما تعلمون، أننا كنا انتهينا من كل شيء، لاسيما بعد إقامة مباراة السوبر باول وانتهاء برنامج تلفزيون الواقع وورلد أوف دانس، حيث كنا نخطط لأخذ أجازة، وهذا ما نحاول أن نفعله نوعًا ما الآن، ولكننا في نفس الوقت كان لدينا الكثير من الخطط هذا الصيف، وهذا العام، لكن يبدو أن كل شيء معلق الآن بسبب تداعيات أزمة كورونا".
وأضافت لوبيز أنها تشعر بحالة من الحزن وحالة من الاستسلام تجاه ما سيكون بشأن زفافها، لكن تمنت أن تسير الأمور للأفضل، وأن ذلك هو ما يجب عليها أن تؤمن به.

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن مجلة "إل" الفرنسية العالمية

مواضيع قد تهمك :