قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: حظي مسلسل "​شارع شيكاغو​" بالكثير من الجدل والإنتقاد قبل بدء عرضه بسبب صورة الملصق الترويجي له والتي كانت تظهر قبلة على وشك الحدوث بين بطلي العمل سلاف فواخرجي ومهيار فضول.

كل ذلك وفر له نسبة مشاهدة ومتابعة عالية منذ بدء عرضه قبل أيام عبر منصة OSN، وعاد العمل ليثير جدلاً واسعاً، وغضب عدد كبير من المشاهدين، وذلك بسبب ما وصفوه بلفظ "خادش للحياء" و"بذيء" جاء على لسان إحدى الممثلات في مشهد تداوله المتابعون بشكل واسع، معربين عن صدمتهم لورود تلك الكلمة "الخادشة" في عمل عربي.

إذ عبر البعض عن غضبه الشديد لجرأة المشهد، مؤكدين أن صناع الدراما باتو يبحثون عن الانتشار حتى لو على حساب قيم المجتمع، وقال آخرون إن ورود تلك الكلمة هو سقطة في تاريخ الدراما السورية.
من جانب آخر، دافع عدد كبير من المتابعين عن "الكلمة" موضحين أنها مستخدمة كثيرًا في الشوارع، وأنها جاءت مناسبة في سياق المشهد.

شرع شيكاغو يروي قصة المغنية العمياء ميرامار التي تهرب من عائلتها للغناء في ملهى بشارع شيكاغو بمساعدة حبيبها البطل الشعبي المتمرد، فيعيشان مطاردان إلى الأبد من أجل الأمل والحب. لتمتد قصتهما على مدى ستين عاماً وسط صراع دامي.