إيلاف من بيروت: أهدت محطة إم. تي. في، حفلها لتوزيع جوائز الأغاني المصورة يوم الأحد لتشادويك بوسمان بطل فيلم بلاك بانثر الذي صدمت وفاته الأسبوع الماضي عن 43 عاماً، جمهوره في أنحاء العالم بعد صراعه مع سرطان القولون، ووصفته بـ "بطل حقيقي".

وفي افتتاح الحفل السنوي لتوزيع جوائز أم تي في، وصفت كيكي بالمر التي كانت تقدم الحفل بوسمان بـ "ممثل تشكل موهبته وشغفه مصدر إلهام حقيقي لجميع المعجبين الذين أثر فيهم ولكل شخص قابله".

وقالت: "نهدي حفل الليلة لرجل أثرت روحه في كثيرين. إنه بطل حقيقي، ليس فقط على الشاشة، ولكن كل ما فعله. تأثيره سيعيش إلى الأبد".

وعرض الحفل الافتراضي أيضاً مقاطع مصورة لقبول بوسمان جائزة أم تي في السينمائية في 2018 عن دوره ملك واكاندا الأفريقية الخيالية في بلاك بانثر، وبث شاشة سوداء كتبت عليها "ارقد في قوة".

ليدي غاغا تحصد جوائز الحفل

وحصلت ليدي غاغا على جوائز عدة بينها جائزة أفضل فنان وأفضل أغنية، عن أغنية "رين أون مي" التي تعاونت فيها مع أريانا غراندي.

وقدمت ليدي غاغا وأريانا غراندي عرضاً على سطح مبنى "إمباير ستايت"، وقد وضعتا كمامتين.

وقالت ليدي غاغا "لم تكن هذه السنة سهلة للكثير من الناس، ولكن ما أراه في العالم هو نصر كبير للشجاعة". وأضافت "حافظوا على سلامتكم. قولوا ما في بالكم، ومع أنني قد أبدو كأسطوانة مشروخة، ضعوا كمامة. إنها علامة احترام".

ذا ويكند يغني من ناطحة سحاب

أما المغني الكندي "ذا ويكند" الذي فاز بجوائز عدة بينها جائزة أكثر أغنية مصوّرة مرغوبة، فأدى بعد بالمر أغنيته الناجحة "بلايندينغ لايتس" من على منصة على ارتفاع ألف قدم تنبثق من ناطحة سحاب في مانهاتن.

وقال "ذا ويكند" وهو يتسلم جائزة أفضل أغنية من نوع "آر إند بي" "يصعب علي أن احتفل الآن".

وأضاف "سأقول فقط العدالة لجايكوب بلايك والعدالة لبريونا تايلور"، في إشارة إلى ضحيتين جديدتين من السود بسبب عنف الشرطة.

وكان كلام "ذا ويكند" واحداً من تلميحات عدة إلى حركة "حياة السود مهمة" وإلى ما شهدته هذه السنة من احتجاجات مناهضة للعنصرية.

كذلك دعا عدد من النجوم خلال الاحتفال إلى المشاركة بالتصويت في الانتخابات الأميركية.

واشترت حملة المرشح الرئاسي جو بايدن إعلانات خلال الاحتفال سعياً إلى حضّ الشباب على دعمه في معركته ضد الرئيس دونالد ترامب.


وتضمنت لائحة الجوائز هذه السنة فئات جديدة تواكب هذه السنة المضطربة موسيقياً بسبب إلغاء جولات المغنين والموسيقيين والمهرجانات في كل أنحاء العالم، مما تسبب بأضرار كبيرة لهذا القطاع.

وقدمت فرقة "بي تي إس" (أو "بانغتان بويز") الكورية الجنوبية عرضاً على خلفية شاشة ظهرت عليها صورة جسر بروكلين، في تذكير بالفيلم الكلاسيكي "وانس أبان اي تايم إن أميركا" من بطولة روبرت دي نيرو.

أما مايلي سايروس فأدت "ميدنايت سكاي" وهي تتأرجح على كرة ديسكو مذكرة بأغنيتها المصورة "ريكينغ بول".

غياب جاستن بيبر وتايلور سويفت

وإختار النجم جاستن بيبر عدم الظهور شخصياً في الليلة الماضية مع زوجته هيلي بالدوين في حفل MTV VMAs وحصل بيبر على ترشيح لجائزة فنان العام وترشيح لأفضل أغنية بوب، إلى جانب ترشيحات مشتركة مع أريانا غراندي، لأفضل تعاون، وأفضل فيديو موسيقي من المنزل لأغنية Stuck With U وفاز هو و غراندي بجائزة أفضل فيديو موسيقي من المنزل، ولم يلقيا خطاباً بهذه المناسبة.

ويعتقد المراقبون أن بيبر فضل عدم حضور الحدث لأنه كان بعيداً عن أجواء العمل، ومن المرجح أنه اختار البقاء مع زوجته في لوس أنجلوس بسبب جائحة فيروس كورونا، رغم أنه كان نشطاً على إنستغرام في وقت سابق من يوم الحفل حيث نشر صورة شخصية له.

وتم تصوير بيبر آخر مرة في لوس أنجلوس من قبل الصحافيين يوم الخميس، حيث يقال إن بيبر وبالدوين اشتريا منزلاً بقيمة 25.8 مليون دولار في بيفرلي هيلز.

ولم يحضر بيبر حفلات توزيع الجوائز منذ غرامي في 2016، وذكرت مصاد في يناير (كانون الثاني) 2018 أن بيبر سيتخطى جميع عروض الجوائز حتى يتم إصدار ألبومه الجديد، وأصدر بيبر أخيراً هذا الألبوم في عيد الفالنتاين هذا العام، وفقاً لما ذكر موقع إلي للأزياء.

ولأن الحفل لم يكن تقليدياً هذا العام بسبب جائحة فيروس كورونا، فقد لا يكون من المفاجئ تغيب النجمة تايلور سويفت وصديقها جو ألوين عن حضور حفل MTV VMAs بشكل شخصي. وسجلت سويفت خطاب قبولها لأفضل إخراج من المنزل عن فيديو The Man ، وشكرت العاملين في صناعة الأغاني على التصويت لها، وشكرت معجبيها لدعمهم لها ودعم مشروعها الفولكلوري الجديد.

وقالت سويفت "لقد تم إخباري بالتصويت على منحي الجائزة، لذلك أود أن أشكر كل شخص صوت لصالح هذا الفيديو، لكنني أيضاً أريد حقاً أن أشكر المعجبين لكونهم السبب الوحيد وراء نجاح هذه الصناعة. لقد شعرت بالذهول لكرمكم، لذا شكراً على كل شيء، وأتمنى أن أراكم قريبا".

وأصدرت الشهر الماضي ألبومها الثامن Folklore لتكون مؤهلة لجوائز MTV VMA للعام المقبل.