قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نعت نقابة الموسيقيين، ووزارة الثقافة في مصر، الموسيقار جمال سلامة الذي توفي اليوم الجمعة متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا عن عمر يناهز 76 عاما.

وقالت وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم في رثاء سلامة: "ميدان الإبداع العربي فقد فارسا نبيلا وعبقرية موسيقية وأيقونة فنية".

ولد جمال سلامة لعائلة فنية في الإسكندرية عام 1945 واتجه مبكرًا إلى دراسة الموسيقى في كونسرفاتوار القاهرة حيث حصل على دبلوم المعهد العالي للموسيقى، قبل أن يسافر إلى روسيا حيث حصل على درجة الدكتوراة في التأليف الموسيقي من كونسرفاتوار موسكو.

وعزف سلامة على آلة الأورج في فرقة أم كلثوم، وتولى فيما بعد قيادة الفرقة القومية للفنون الشعبية، كما كان عضوا في لجنة الموسيقى في المجلس الأعلى للثقافة.

وأثرى سلامة مكتبة الموسيقى العربية بالعديد من الأعمال الفنية المميزة.

وألف جمال سلامة الموسيقى التصويرية للعديد من الأعمال السينمائية منها: حبيبي دائما، وغاوي مشاكل، والعذاب امرأة، ورحلة النسيان، والنمر الأسود.

كما وضع تترات وموسيقى مسلسلات عديدة منها: دعوة للحب، والحب وأشياء أخرى، وهي والمستحيل، وذئاب الجبل.

ولحّن سلامة عددا من الأغاني من أشهرها "ساعات ساعات" للمطربة صباح، و"احكي يا شهرزاد" لسميرة سعيد، و"بيروت ست الدنيا"، لماجدة الرومي.

مواضيع قد تهمك :