قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تحدثت الممثلة الشهيرة سلمى حايك كاشفة عن إصابتها بفيروس كورونا مطلع انتشار الجائحة . وأشارت في لقاء مع مجلة فارايتي الى إن أعراض المرض كانت شديدة. ورفضت طلب طبيبها التوجه الى المستشفى مفضلة الموت في المنزل.

وقالت سلمى، 54 عاما، في حوار مع مجلة فارايتي إن إصابتها كانت خطيرة بحيث احتاجت للاكسجين، وأمضت نحو سبعة أسابيع معزولة في غرفتها بمنزلها. وأضافت" طبيبي توسل إلي لكي أذهب للمستشفى لأن إصابتي كانت خطيرة". وأكملت" قلت له شكرا، أفضل أن أموت في منزلي".

وتعيش سلمى في لندن مع زوجها رجل الأعمال فرانسوا هنري وابنتهما فالينتينا، 13 عاما. وأشارت سلمى إلى أنها مازالت تعاني من الآثار طويلة المدى للاصابة بالفيروس ومنها شعورها بالارهاق.

مواضيع قد تهمك :