قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رفعت أيقونة الشطرنج الجورجية، نونا غابرينداشفيلي، دعوى تشهير ضد نتفلكس، قائلة إن الشبكة صورتها بشكل غير صحيح في مسلسل مناورة الملكة The Queen's Gambit.

وتشير القضية إلى مقاطع في الحلقة الأخيرة من الدراما تقول إن غابرينداشفيلي، التي تبلغ من العمر الآن 80 عاما، لم تلعب الشطرنج مع الرجال مطلقا، وهو ما يناقض الواقع.

وتقول وثيقة الدعوى إنه بحلول عام 1968، الذي عرضته الحلقة الأخيرة، واجهت غابرينداشفيلي ما لا يقل عن 59 لاعبا من الذكور.

وقالت شبكة نتفلكس إن الادعاء "ليس له أي أساس".

وأضافت الشركة إنها "تُكِن الاحترام الكبير" لغابرينداشفيلي و"حياتها المهنية اللامعة" لكنها "ستدافع بقوة عن القضية".

ويستند مسلسل مناورة الملكة إلى رواية عام 1983 التي كتبها والتر تيفيس وتركز على لاعبة شطرنج خيالية تُدعى بيث هارمون، وأدت دورها الممثلة، أنيا تايلور جوي. وعُرض المسلسل العام الماضي، ليصبح كما وصفته نتفلكس "أكبر مسلسل نصي محدود على الإطلاق".

وفي الحلقة الأخيرة، ذكر أحد المعلقين غابرينداشفيلي عندما وصف هارمون، قائلا "الشيء الوحيد غير المعتاد فيها، حقا، هو جنسها. وحتى هذا ليس فريدا في روسيا. فهناك نونا غابرينداشفيلي، لكنها بطلة العالم ولم تواجه الرجال أبدا".

نونا غابرينداشفيلي
Daily Express/Hulton Archive/Getty Images
صورة لنونا غابرينداشفيلي وهي تلعب في المؤتمر الدولي للشطرنج في لندن عام 1964

وأشارت قضية الدعوى المكونة من 25 صفحة والمرفوعة في محكمة المقاطعة الفيدرالية في لوس أنجليس يوم الخميس "أن شبكة نتفلكس تعمدت وبوقاحة الكذب حول إنجازات غابرينداشفيلي من أجل الغرض الرخيص والساخر المتمثل في" إبراز الدراما "من خلال إظهار أن بطلتها الخيالية تمكنت من فعل ما لم تفعله أي امرأة أخرى، بما في ذلك غابرينداشفيلي".

وأضافت الدعوى أن "الادعاء بأن غابرينداشفيلي لم تواجه الرجال قط هو ادعاء كاذب بشكل واضح، فضلا عن كونه متحيزا جنسيا بشكل فاضح ومقلل للشأن".

ولدت غابرينداشفيلي عام 1941 في بلدة زوغديدي الجورجية، وبدأت لعب الشطرنج في سن 13 عاما، وأصبحت بطلة العالم للسيدات في العشرين من عمرها، وكانت أول امرأة تحصل على لقب الأستاذ الكبير، وفقا للدعوى القضائية.

وتقول إنه "بحلول عام 1968، كانت غابرينداشفيلي تنافس ما لا يقل عن 59 من لاعبي الشطرنج الذكور (28 منهم في نفس الوقت في مباراة واحدة)، بما في ذلك ما لا يقل عن 10 من الحاصلين على لقب الأستاذ الكبير في ذلك الوقت".

وتسعى غابرينداشفيلي، التي تعيش في العاصمة الجورجية تبليسي ولا تزال تنافس في بطولات الشطرنج، للحصول على تعويض قدره 5 ملايين دولار وإلغاء عبارة أنها لم تلعب أبدا ضد الرجال من المسلسل. وتقول الدعوى القضائية إن هذه الفقرة قد تم تغييرها من الكتاب الذي تستند إليه السلسلة.

وشوهد مسلسل مناورة الملكة في أكثر من 62 مليون منزل في أول 28 يوما بعد إطلاقه، وفقا لشبكة نتفلكس. كما فاز المسلسل بجائزتين في حفل جوائز غولدن غلوب لهذا العام ورُشح 18 مرة لجوائز إيمي، التي ستقام في نهاية هذا الأسبوع.