قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


قالت الشرطة الإيطالية إن قراصنة موالين لروسيا حاولوا إفشال التصويت في مسابقة اليوروفيجن الغنائية.

وفازت أوكرانيا بالمسابقة بفضل الدعم الضخم الذي لاقته من المصوتين، وحٌظرت روسيا من المشاركة بسبب غزوها لجارتها الغربية.

وذكرت الشرطة في إيطاليا، حيث تجري المسابقة، أن قراصنة "كيل نت" استهدفوا قبل النهائي الأول، الذي كانت أوكرانيا طرفا فيه، وكذا نهائي السبت الكبير.

ولكن الأمن السيبراني الإيطالي صد هذه الهجمات.

وجاء في بيان للشرطة الإيطالية: "تم التخفيف من حدة هجمات الكمبيوتر المختلفة والتي تستهدف البنى التحتية للشبكة أثناء عمليات التصويت وعروض الغناء".

وفازت أوركسترا "كالوش" الأوكرانية بالمسابقة من خلال أغنية ستيفانيا، والتي كانت الفائز عن جدارة في تصويت الجمهور.

وتصدرت حصيلة النقاط الإجمالية بعد دمج أصوات المشاهدين مع نتائج هيئات المحلفين الوطنية.

في غضون ذلك ، قال منظمو يوروفيجن إن هناك أيضا "أنماط تصويت غير منتظمة" بين لجان التحكيم من ست دول.

وهذا يعني أن نتائج لجنة التحكيم من تلك البلدان في الدور نصف النهائي الثاني والنهائي الكبير تم استبدالها بـ "نتيجة مجمعة بديلة"، وهي درجة يحسبها المنظمون، بناءً على نتائج البلدان الأخرى التي لديها سجلات تصويت مماثل.

وقال بيان: "في تحليل تصويت هيئة المحلفين من قبل شريك التصويت في عموم أوروبا التابع لاتحاد البث الأوروبي (EBU) بعد البروفة الثانية للدور نصف النهائي الثاني لمسابقة الأغنية الأوروبية لعام 2022، تم تحديد بعض أنماط التصويت غير المنتظمة في نتائج ست دول".

محاولات التلاعب في التصويت

"يأخذ اتحاد البث الأوروبي أي محاولات مشبوهة للتلاعب بالتصويت في مسابقة يوروفيجن للأغاني على محمل الجد وله الحق في إزالة هذه الأصوات وفقًا لتعليمات التصويت الرسمية، بغض النظر عما إذا كان من المحتمل أن تؤثر هذه الأصوات على النتائج و / أو نتيجة التصويت ".

هولندا تفوز بمسابقة يوروفيجن الغنائية

أغنية "الشيطان" تعرّض قبرص لضغوط كي تنسحب من "يوروفيجن"

قراصنة يخترقون البث المباشر ليورفيجن في إسرائيل بانفجارات مفبركة

وخلال المباراة النهائية، تمت قراءة نتائج لجنة التحكيم من أذربيجان ورومانيا وجورجيا من قبل المشرف التنفيذي ليوروفيجن مارتن أوستردال بدلاً من الممثلين الوطنيين المعتادين.

المغني البريطاني سام رايدر
BBC
سام رايد مَثل بريطانيا في مسابقة اليوروفيجن لهذا العام

ورفض متحدث باسم اتحاد الاذاعات الأوروبية الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وتصدّر سام رايدر من المملكة المتحدة لوحة نتائج لجنة التحكيم لكن أوكرانيا تجاوزته عندما تمت إضافة أصوات الجمهور.

وكان المركز الثاني أفضل نتيجة حققتها المملكة المتحدة منذ عام 1998، وجاء بعد عام واحد فقط من احتلال البلاد المركز الأخير برصيد صفر.

وفي حديثه يوم الاثنين بعد عودته إلى بريطانيا، قال رايدر لبرنامج توداي على راديو بي بي سي 4 إنه "انغمس في فرحة يوروفيجن" وكانت "أكثر تجربة مجزية على الإطلاق".

وصرح لراديو بي بي سي 2: "لقد شعرت بشكل كبير، بالتشجيع والدعم والحب من المنزل. وليس فقط في المنزل، ولكن في مجتمع يوروفيجن بشكل عام، نظرا لوجود الكثير من الحب، فالجلوس في هذه الساحة يشبه التواجد في الكنيسة، إنه أمر لا يصدق".

وأضاف: "لا يمكنني شرح ذلك، ولا يمكنني حتى أن أبدأ إنها العدالة والشعور الذي ينتابك عندما تكون هناك".

كما قال: "لكن أثناء صعودك إلى تلك المرحلة، تشعر وكأنك..يجب أن تثق في كل شي. ثق في السنوات التي كنت تغني فيها وتستمتع بالغناء والموسيقى واستمتع بكل شيء".