قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حين قررت بيستي فرانز التوقف عن تناول الكحول بادر أصدقاؤه بتعزيتها بل أن البعض اشترى لها مشروبات كحولية وانتقدوها بشدة على قرارها.
ولم يكن قرار كهذا سهلا على فرانز فالكحول بالنسبة لها وبالنسبة للكثيرين مثلها كزيت محرك السيارة يساعد على الانطلاق في الكلام ويحسن المزاج ويقلل من القلق. قالت فرانز، 55 سنة، لمراسل صحيفة شيكاغو تريبيون الأميركية: quot;إذا لم تشارك فإن الناس يجدون أنفسهم وكأنهم مجبرون لجعلك تشرب. ويبدو كأن الناس لم يسمعوا عن شخص لا يريد أن يشرب إلا إذا كان هناك عذر وراء قرارهquot;.

يتخلى بعض الأشخاص عن عادة الشرب لأنهم يشعرون بحال أفضل من دون الكحول، في حين هناك من يريد أن يفقد القليل من وزنه أو ادخار قدر من النقود، أو قد يرغبون في تجنب الإصابة بالأمراض أو وقوع حوادث سيارات أو مشاكل عائلية.

يقول الخبراء إن تقليص الشرب أو الانقطاع عنه صعب لأنه أشبه بفقدان أفضل أصدقائك ، فبالنسبة للمدمنين حقا يشكل الكحول مصدر راحة. قال الدكتور ديفيد روزنبلوم بروفسور الصحة العامة في جامعة بوسطن ومدير موقع quot;المشاركة معاquot; على الانترنت والذي يهدف إلى تقديم المساعدة لمن يريد التوقف عن الشرب.

ويقترح البروفسور روزنبلوم عدة استراتيجيات لمن يريد التوقف عن الشرب من دون فقدان أصدقائه.

فأولا: ابق يديك مشغولتين. فمسك مشروب غير كحولي في اليد وأخذ جرعات صغيرة منه يجعلك تقوم بنشاط ما في الحفلة التي دعيت إليها. ليكن هذا المشروب قهوة أو صودا أو ماء أو تنقل بينها من واحد إلى آخر.

ثانيا: ذكّر نفسك دائما بأن قيمة الكحول مبالغ بها. إذ ليس هناك أدلة على أنه يقلل من التوتر الاجتماعي؛ فأنت تظن بأنه يقوم بذلك. قال جو هايمل البروفسور المساعد من نفس هذه الشبكة الاجتماعية إن واستاذ علم النفس في جامعة مشيغان:quot;الفوائد المتوقعة من الكحول هي سيكولوجية أكثر منها بيولوجيةquot;. وأوضح بحثه أن تناول جرعات معتدلة من الكحول لا يخفف حقا من القلق الاجتماعي.

ثالثا: تعلم قول quot;لاquot;. نحن كلنا نميل إلى quot;تضخيم أهمية قوة الإرادة ونقلل من قوة العادات، حسبما ترى السيكولوجية سوزان توماس التي تدرس العلاقة ما بين التوتر والتشوق للكحول من جامعة كارولاينا الجنوبية. وأضافت البروفسورة المساعدة توماس: quot;نحن نظن أننا نمتلك الإرادة لكننا حين نجد أنفسنا ضمن التيار ترجع العادة مرة أخرىquot;. لذلك فإن قوة الارادة تتطلب الحذر، وهو أمر لم يمارسه الكثير منا.

رابعا: الاحتفاظ بمفكرة خاصة بالشرب. يساعد تسجيل عدد الكؤوس التي تناولتها على تقليص شرب الكحول. كذلك اكتب الأسباب التي جعلتك تقلص الشرب أو تتوقف عنه وضع هدفا نهائيا في ما يتعلق بالشرب.

خامسا: استيقظ مبكرا. تراهن مع صديق على أنك ستكون في الجيمنازيوم (المركز الصحي) الساعة السادسة صباحا خلال الأسبوعين المقبلين، حسبما يقترح ماكس غولدبرغ مؤسس موقع livingmaxwell.com الذي توقف عن الشرب منذ عام 1999. وإذا ضغط عليك الأصدقاء كي تشاركهم الشرب فقل لهم إنك غير مستعد لخسارة الرهان.

سادسا: تظاهر بأنك تشرب. لتجنب الشرب المفرط في حفلات العشاء الخاصة بالعمل يقترح فيليب تشانغ خبير الإعلانات التظاهر بأنك تشرب. فهو عادة يطلب قدحا صغيرا من مشروب quot;الجنquot; لكنه يطلب خفية من النادل أن يستمر في تقديم ماء له في كأسه لبقية السهرة. أو اطلب مشروبا غير كحولي لكن شكله يعطي انطباعا معاكسا.