قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


اشترت شركة ماريوت الدولية منافستها سلسلة ستارود بقيمة 12.2 مليار دولار لتصبح أكبر شركة فندقية في العالم. &وبمجرد اكتمال الصفقة فإن نسبة شغور سغرف ماريوت ستتضاعف بنحو 50%، فاتحة لها المجال أمام استقطاب المسافرين الشباب.

وستضم الشركة الجديدة 5500 عقار بأكثر من 1.1 مليون غرفة حول العالم تنضوي تحتها العلامات التجارية لكل من: شيراتون وويستن وW وسانت ريجيس وطبعا ماريوت وريتز كارلتون وفيرفيلد إن، فق ما ذطرت صحيفة "واشنطن بوست".

أما ثاني أكبر الشركات الفندقية فهي سلسلة هيلتون بملكية 4500 عقار و735 ألف غرفة فندقية. وكبقية العلامات التجارية الكبرى، فإن شركة ماريوت وستارود تمتلك عددا قليلا من الفنادق بينما تؤجر علامتها التجارية للمئات من رجال الأعمال والمستثمرين وشركات التطوير العقارية.
&
ويراقب رجال الأعمال الذين يسافرون كثيرا صفقة الاندماج المليارية، إذ تقدم ستارود برامج ولاء لعدد من الشركات كدلتا وشركة البطاقات الائتمانية أميركان إكسبرس وشركة أوبر لتأجير سيارات الأجرة وغيرها. أما ماريوت فله برامج ولاء أكبر مع شركات أخرى. ومنذ فترة توسعت ستارود في كل من الصين والهند والإمارات وبعض الوجهات الأوروبية، في حين وسعت ماريوت شبكة فنادقها في المدن الأصغر.
&وتأمل ماريوت أن تحقق 200 مليون دولار أرباحا صافية في السنة الثانية بعد إقفال الصفقة.
&