قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وجدت دراسة طبية حديثة ان ارتياد السينما مرة أو مرتين في الأسبوع يحمي من الإصابة بالخرف، لا سيما الأفلام الكوميدية التي تحفز نشاط المخ وتكافح الرواسب الضارة.


وفقاً لفريق الباحثين من جامعة ساوث هامبتون، فإن مشاهدة الأفلام ثم مناقشتها مع الأصدقاء يساعد على تحفيز المخ، كما يمنع تكون الرواسب "الأميلويد" التي قد تسبب مرض الزهايمر.
يبدأ ترسب لويحات الأميلويد بشكل جدران على الأوعية الدموية في الدماغ، فتفقد قدرتها على التخلص من السموم.

وشملت التجارب 40 شخصاً من كبار السن، نصفهم يرتادون صالات السينما مرة أو مرتين في الأسبوع.& ونقلت صحيفة الـ "تليغراف" عن الباحثة روكسانا كاراري التي أشرفت على الدراسة، قولها إن التحفيز الفكري يمكن أن يمنع تكون المواد السامة في المخ، والتي يؤدي تراكمها للإصابة بالزهايمر.

وأضافت: "الحفاظ على صحة جدران الأوعية الدموية عن طريق تدريب المخ أو تحفيزه، يمنع تكون هذه المواد السامة، وهذا ما يثبت أن الأفلام تساهم في تحفيز المخ من خلال متابعة الأحداث ثم مناقشتها لاحقاً".

&