قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تمكن علماء من مساعدة رجل مصاب بالشلل على السير لعدة أمتار من خلال جهاز يقرأ الدماغ ويوجه رسائل بامكان الساقين استقبالها وتنفيذها.


قال فريق من العلماء إن رجلاً مصاباً بالشلل تمكن من استعادة بعض السيطرة على ساقيه باستخدام جهاز يقرأ دماغه. وأضافوا أنه تم تفسير الموجات الدماغية عن طريق حاسوب، تمكن بعد ذلك من فرض السيطرة على التحفيز الكهربائي لعضلات ساقيه.&
&
وأظهرت الدراسة الأميركية، التي نشرت نتائجها بمجلة الهندسة العصبية والتأهيل، أن ذلك الرجل تمكن من السير مسافة تقل بقليل عن 4 أمتار ببعض الدعم.
&
وأوضح خبراء أنه كان من الضروري الاهتمام بمسألة الحفاظ على التوازن بالنسبة للرجل. فإصابات الحبل الشوكي تمنع تدفق الرسائل القادمة من الدماغ، ومع هذا، يكون&لا يزال بمقدور الدماغ خلق رسائل ولا يزال بمقدور الساقين استقبالها.&
&
واستعان الباحثون في جامعة كاليفورنيا بواجهة حاسوبية للدماغ لتجاوز الضرر الذي لحق بالرجل الذي أصيب بشلل منذ خمسة أعوام. وجرت الاستعانة بقلنسوة تعني بالرسم الكهربائي للدماغ لقراءة نشاط دماغ الرجل، كما تم إخضاعه لمجموعة من التدريبات الأولية للسيطرة على شخص ظاهري أو رمزي في لعبة كمبيوتر.
&
ثم تم وضع أقطاب كهربية على عضلات الساقين وبدأ يتدرب الشخص المريض على تحريك ساقيه. وحين فكر في المشي، تم بعد ذلك تحفيز العضلات لتحريك الساقين اليمنى واليسرى بشكل متناوب، وذلك إلى أن توقف الرجل عن التفكير في المشي.
&
وقالت دكتور آن دو وهي واحدة من الباحثين المشاركين في تلك الدراسة التي يتوقع أن تحظى بأهمية كبرى: "خلصنا إلى أنه بمقدورك استعادة القدرة البديهية على المشي بعد التعرض لإصابة كاملة في الحبل الشوكي. ويمكن القول إن هذا النظام غير الجراحي لتحفيز عضلات الساقين يعد طريقة علاجية واعدة وطفرة لنظم التحكم بالدماغ الراهنة التي تستعين بالواقع الافتراضي أو الهيكل الخارجي الروبوتي". &
&