قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

الحرائق
Getty Images

حذرت جهة رقابية في بريطانيا مستخدمي كريمات الترطيب لمعالجة جفاف الجلد والحكة من إمكانية تراكمها على الأقمشة بما يؤدي إلى سهولة اشتعال النيران فيها.

وأوصت الوكالة التنظيمية للأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في بريطانيا MHRA بضرورة طباعة تحذيرات واضحة على مغلفات المنتجات لتنبيه المستهلكين من هذه المخاطر.

وتوضح الوكالة أنها علمت بأكثر من 50 حالة وفاة لهذا السبب، أبلغت عنها خدمات الإطفاء والإنقاذ.

وقالت الوكالة إنه لا يجب أن يتوقف الناس عن استخدام الكريمات، لكن عليهم أن يكونوا على دراية بالمخاطر.

ومن شأن غسل الملابس وأغطية الفراش جيدا تقليل تراكم المنتج في الأقمشة، لكن هذا لا يزيله تماما.

وفي السابق، ساد اعتقاد بأن الخطر يأتي من كريمات الترطيب التي تزيد فيها نسبة مادة البرافين عن 50 في المئة. لكن الأدلة تشير الآن إلى وجود خطر من جميع المرطبات، بما في ذلك الخالية من البرافين.

وتبين أن النسيج الذي كان على اتصال متكرر بهذه المنتجات يحترق بسهولة أكبر، وهو ما يعني أنه يجب على المستخدمين عدم التدخين أو الاقتراب من النيران بهذه الملابس.

وقالت جون رين منالوكالة التنظيمية للأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في بريطانيا "لا نريد أن نُقلق الناس على نحو لا مبرر له من استخدام هذه المنتجات، خاصة أنها توفر العناية لحالات جلدية قد تكون مزمنة، لكن من المهم في الوقت ذاته أن يكون الناس على بينة من المخاطر واتخاذ خطوات للتقليل منها".

وتعمل الوكالة مع لجنة الأدوية البشرية، والتي وضعت توصيات للمصنعين، منها:

- أن يتضمن التغليف الخارجي وعبوات المنتجات تحذيرا بشأن خطر الحريق ونصائح بعدم التدخين، مصحوبا بنص توضيحي مختصر وتحذير بالصورة في مكان ظاهر.

- حيثما كان ذلك متاحا، يجب تحديث نشرة معلومات المريض أو تعليمات الاستخدام وملخص خصائص المنتج لتشمل التحذيرات حول المخاطر وأفضل طريقة للحد منها.