: آخر تحديث

حبوب منع الحمل تحد من قدرة المرأة على قراءة مشاعر الآخرين !

إيلاف: وجد باحثون ألمان أن حبوب منع الحمل تحد من قدرة المرأة على فهم وقراءة مشاعر الآخرين فضلاً عن أنها تؤثر بالسلب على علاقاتها. واكتشف الباحثون من خلال دراستهم التي أجروها بهذا الخصوص في جامعة جرايفسفالد الألمانية أن تناول تلك الحبوب يتسبب في حدوث تغييرات عاطفية دقيقة بدماغ المرأة، وهو ما يقلل من قدرتها على قراءة مشاعر وتعبيرات أوجه الآخرين بنسبة تقدر ب 10 %. 

ورغم عدم وضوح الأسباب وراء ذلك، إلا أن الباحثين يعتقدون أن تأثير حبوب منع الحمل على مستويات الاستروجين والبروجسترون لدى المرأة يؤثر أيضاً على تعاطفها. وقال دكتور ألكسندر ليشكه، الباحث الرئيسي في الدراسة من قسم علم النفس البيولوجي والسريري بجامعة جرايفسفالد "هناك أكثر من 100 مليون سيدة حول العالم تستعين بحبوب منع الحمل التي تؤخذ عن طريق الفم، لكن اللافت أنه لا يُعرَف سوى القليل من المعلومات عن تأثيرات تلك الحبوب على العاطفة، الإدراك والسلوك".

وتابع ألكسندر، وفق ما أوردته عنه صحيفة ميل أون لاين، بقوله "ومع هذا، تشير النتائج المتزامنة إلى أن موانع الحمل الفموية تحد من القدرة على التعرف على التعبيرات الانفعالية للآخرين، وهو ما يؤثر بالتبعية على العلاقات وسبل الحفاظ عليها".

وأضاف ألكسندر أنه وإلى جانب دور تلك الحبوب في تنظيم النسل، فإنه يتم التركيز بشكل كبير على فوائد حبوب منع الحمل - كفعاليتها في معالجة حب الشباب وتخفيف آلام الدورة الشهرية - في حين لا يتم تسليط الضوء في الغالب على آثارها السلبية. وطالب في الأخير بضرورة إجراء مزيد من البحوث قبل إدراج أية تغييرات على الطريقة التي يصف بها الأطباء تلك الحبوب للسيدات وحسم المسألة بشكل نهائي.


أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-6690783/The-pill-makes-women-able-read-peoples-emotions.html


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

0:01 / 0:35 إيلاف تنقل أجواء وكواليس حفل نجوى كرم وماجد المهندس في فبراير الكويت
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة
في لايف ستايل