قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من أبو ظبي: بعاصفة من التصفيق وصيحات الفرح والإعجاب، استقبل الجمهور الإماراتي والعربي في أبوظبي، الفنان حسين الجسمي لحظة ظهوره على خشبة مسرح "الإتحاد ارينا" في جزيرة ياس، حيث أحيا حفلاً ضخماً بمناسبة عيد الأضحى، والذي أعلن من خلاله عودة الحفلات الغنائية الجماهرية في أبوظبي والإمارات، متنقلاً يرافقه الجمهور بين مجموعة كبيرة من أهم أغنياته على مدار ساعة ونصف من والتفاعل الشديد، على أنغام فرقته الموسيقية بقيادة المايسترو وليد فايد، ومشاركة الفنانة أصالة.
وأعرب الجسمي عن سعادته بالغناء في أبوظبي وبدء خطوات التعافي من هذه الأزمة العالمية، ووصفها قائلاً: "حبيبتي أبوظبي مبهجة والجمهور زيّن الفرحة وزادها روعة"، وأضاف قائلاً: "سعيد لأنني احتفلت مع جمهور أبوظبي وزائرين العاصمة بمناسبة عيد الأضحى المبارك، حيث أتينا إليهم وكلنا شوق لهم مثلما هم مشتاقين لنا، فالحفل كان رائعاً واستثنائياً عنوانه الفرح والتفاؤل بأيام جميلة قادمة"، مضيفاً: "دائماً لدى دولتنا الحبيبة بشارات الخير، حيث تسعى قيادتنا إلى تبني وابتكار أفكار ومبادرات الفرح والسعادة من جميع جوانب الحياة بين أبناء الوطن وإخواننا المقيمين وزوّار الوطن من ضيوف وسائحين، لأننا دولة بنيت وتأسست على التسامح والمحبة والتعايش بأمن وسلام بيننا جميعاً".
كما أثنى الجسمي على عملية تنظيم الحفل، مشيداً بالجهد الذي بذل من دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي في إنجاح الحفل وسط الإجراءات العامة من أجل سلامة وصحة جميع الحضور من الجمهور.