قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أمرت حركة طالبان مذيعات التلفزيون الأفغانيات بتغطية وجوههن أثناء البث.

وقال متحدث باسم الشرطة الدينية لبي بي سي إن وسائل الإعلام قد أُبلغت بالقرار يوم الأربعاء.

يأتي هذا القرار بعد أسبوعين من صدور أمر يُلزم جميع النساء بارتداء النقاب في الأماكن العامة وإلا سيواجهن عقوبات.

وتُشدد القيود على النساء حاليا، إذ يُمنعن من السفر دون أن يكون معهن أقارب من الذكور، كما أُغلقت المدارس الثانوية للفتيات.

وقوبل القرار الجديد بانتقادات واسعة على موقع تويتر، ووصفه كثيرون بأنه خطوة أخرى من قبل حركة طالبان للترويج للتطرف.

وكتبت ناشطة على موقع تويتر: "العالم ينشر الأقنعة لحماية الناس من فيروس كورونا، في حين تنشر حركة طالبان الأقنعة لحماية الناس من رؤية وجوه الصحفيات. بالنسبة لحركة طالبان، المرأة عبارة عن مرض".

وبعد توليها السلطة في أغسطس/آب الماضي، أرجأت حركة طالبان إصدار قوانين جديدة بشأن ما يجب أن ترتديه المرأة حتى هذا الشهر.

لكن في أوائل شهر مايو/أيار، أعلنت وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أنه يجب على جميع النساء تغطية وجوههن في الأماكن العامة. ويواجه أي شخص يرفض الامتثال لهذه القرارات الآن سلسلة متصاعدة من العقوبات.

ويوضح القرار الأخير أن هذه الأوامر الصادرة عن هؤلاء الحكام بشأن تغطية الوجه تنطبق أيضا على النساء اللائي يظهرن على الشاشة.

وقالت قناة تولو نيوز الإخبارية إنه "بناء على المعلومات التي تلقتها تولو نيوز، صدر الأمر لجميع وسائل الإعلام في أفغانستان".