قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باماكو: شكل الطوارق مجموعة مسلحة جديدة "للدفاع الذاتي" في شمال مالي حيث تنشط حركات مسلحة عدة تشارك في مفاوضات سلام مع الحكومة، وفق ما قال مسؤولون لوكالة فرانس برس.
&
واعلن فهد اغ المحمود عن تشكيل "مجموعة الدفاع الذاتي للطوارق ايمغاد وحلفائها (غاتيا) للدفاع عن مصالح مجتمعنا في شمال مالي وخصوصا ضد الحركة الوطنية لتحرير ازواد (طوارق)".
&
وتابع اغ المحمود، الامين العام للمجموعة الجديدة، "نحن ندعم عملية السلام ونعترف بسيادة اراضي مالي ولا نطالب بالحكم الذاتي. نريد ان نعمل مع الحكومة المالية من اجل استقرار البلاد".
&
وبحسب خبراء فان ايمغاد هي عبارة عن قبيلة ذات غالبية بين الطوارق في مالي وتضم اكثر من نصف مليون شخص من اصل 16,5 مليون نسمة.
&
وقد ادخل الهجوم الذي شنته الحركة الوطنية لتحرير ازواد في 2012 ضد الجيش في شمال مالي البلاد في ازمة سياسية وعسكرية استمرت 18 شهرا.
&
وبرز في هذه الازمة سيطرة مجموعات اسلامية متطرفة تابعة لتنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي على شمال البلاد، قبل ان يتم طردها اثر تدخل عسكري دولي بمبادرة فرنسية مستمر منذ كانون الثاني/يناير 2013.
&
وبالاضافة الى الحركة الوطنية لتحرير ازواد تنشط مجموعات اخرى في الشمال من بينها اللجنة العليا لوحدة ازواد وحركة ازواد العربية، وحركة اوزاد العربية المنشقة، والتنسيقية من اجل شعب ازواد، وتنسيقية الحركات والجبهات القومية للمقاومة.
&
وتشارك المجموعات الست في مفاوضات سلام مع الحكومة المالية في الجزائر، وقد وقعت في تموز/يوليو على خريطة طريق "لوضع اطار لمباحثات السلام".
&
ومن المفترض ان تستأنف المفاوضات في الاول من ايلول/سبتمبر.
&
وفي رسالة الى بعثة الامم المتحدة في مالي طلبت مجموعة "غاتيا" الجديدة المشاركة في المفاوضات المقبلة.
&
&
&