قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: نفت الولايات المتحدة الخميس اي دور لها في محاولة انقلابية تحدثت عنها غامبيا بعدما اتهم رئيس هذا البلد منشقين مدعومين من دول اجنبية بالوقوف وراء اعمال العنف.
&
وقال مسؤول في وزارة الخارجية الاميركية ان "الحكومة الاميركية لا دور لها في الحوادث التي جرت في غامبيا". واضاف ان "الولايات المتحدة تدين بشدة اي محاولة للاستيلاء على السلطة خارج اطار الدستور".
&
وكان الرئيس الغامبي يحيى جامع اتهم "ارهابيين" و"منشقين" تدعمهم قوى اجنبية بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الثلاثاء في بانجول.&
&
واكد الرئيس الغامبي في خطاب عبر التلفزيون الوطني ليل الاربعاء الخميس ان ما حصل "ليس انقلابا عسكريا كما اطلقت عليه بعض وسائل الاعلام". واضاف "انه هجوم نفذته مجموعة ارهابيين تدعمهم قوى لا اريد ان اسميها (...) منشقون يتخذون من الولايات المتحدة والمانيا وبريطانيا مقرا لهم".
&
والهجوم الذي نفذه مسلحون ضد القصر الرئاسي في بانجول ليل الاثنين الثلاثاء اوقع ثلاثة قتلى بحسب حصيلة غير رسمية. وكان الرئيس انذاك في زيارة خاصة الى الخارج.
&
واكدت وزارة الخارجية الاميركية ان السفارة الاميركية في بانجول ستفتح ابوابها الجمعة.
&
وقال المسؤول الاميركي نفسه "سنواصل دعوة حكومة غامبيا الى احترام حقوق الانسان والقيم الديموقراطية في البلاد".
&