قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت:&حلّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الامارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، بين اكثر 10 زعماء في العالم تغريدا على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، في العام 2014.&

القائمة ضمت الى جانبه الرئيس الأميركي باراك أوباما والملكة رانيا قرينة عاهل الأردن، إضافة الى رؤساء وزعماء من مختلف دول العام كالبرازيل وتركيا والهند.
القائمة أعدها مجلس السياسات الرقمية، ذراع البحوث والتوعية العامة لدى "ديجتال دايا"، وهي إحدى شركات الجيل الجديد المقدمة للاستشارات الاستراتيجية في واشنطن،&وقال المجلس: «إن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الذي حل في المركز السادس، يعتبر أحد القادة العالميين الذين يستخدمون موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، ونما حسابه بحدود مليون متابع في أقل من عام، ليصل إلى 3.431.416 متابعاً في كانون الأول (ديسمبر) الماضي. وحتى الشهر نفسه من العام 2014 وصل عدد المتابعين لصفحته &3.431.416 متابعاً».
&
وكان الشيخ محمد بن راشد قد علق عند وصول عدد متابعي حسابه إلى 3 ملايين متابع في آب (أغسطس) الماضي، بأن منصات مثل تويتر وإنستغرام، خلقت فرصاً جديدة، وأزالت جميع العوائق، وجعلت الجمهور جزءاً من الخطط التنموية.
&
وسبق للشيخ محمد بن راشد أن أطلق مبادرات عديدة من خلال حسابه على "تويتر"، ومواقع التواصل الأخرى، أهمها كانت مبادرة "سقيا الامارات"، لتوفير المياه النقية للملايين في بلدان تعاني قلة المصادر المائية.
&
وقال التقرير إن قادة العالم، وعلى رأسهم الشيخ محمد بن راشد، سيواصلون استخدام شبكات التواصل من أجل توفير التمويلات لأغراض إنسانية سامية. وأردف أن 136 من زعماء العالم من بين 167 دولة، بنسبة 81.4%، لديهم حسابات في تويتر، أنشئت بأسمائهم الشخصية أو من خلال مكاتب حكومية رسمية. وهذا يشكّل نمواً بواقع 2% عن 2013.
&
وكشفت تحليلات المجلس أن 83% من الدول في العالم التي تعتبر مستقرة سياسياً، ولديها قادة يغردون في موقع التواصل الاجتماعي، ما يجسد الثقة بدورهم القيادي، هي الأكثر ارتياحاً لمواقع التواصل الاجتماعي.
&