قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اعلن قصر الاليزيه ان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند قرر الاربعاء الغاء 7500 وظيفة اقل مما هو متوقع في الجيش الفرنسي لفترة 2015-2019 وذلك على اثر الاعتداءات التي ضربت باريس.

وطلب الرئيس الفرنسي بالتالي العمل على "تحديث قانون البرنامج العسكري بحلول الصيف المقبل"، والذي يتناول هذه الفترة، بحسب البيان الذي صدر من الرئاسة الفرنسية في اعقاب جلسة لمجلس الدفاع. وفي الاجمال، فان الغاء الوظائف سيكون دون 30 في المئة من العدد المقرر الغاؤه في المشروع الاصلي، والذي كان محددا بـ26 الفا، منها 7500 سنويا في 2015 و2016 و2017 و3500 في 2018 . وبداية من هذا العام يصبح الغاء الوظائف في حدود 6000.

وكان الرئيس الفرنسي اعلن في 14 كانون الثاني/يناير انه بالنظر الى "الوضع الاستثنائي" الناجم من الاعتداءات فان "وتيرة تقليص" الوظائف ستتم "مراجعتها وملائمتها" مع المستجدات.

وقانون البرنامج العسكري الذي تم التصويت عليه في كانون الاول/ديسمبر 2013 نص على تخصيص 190 مليار يورو من الاعتمادات خلال الفترة الواقعة بين 2014 و2019 مع ميزانية سنوية بقيمة 31,4 مليار يورو حتى 2016 ما يشكل 1,5 بالمئة من الناتج الاجمالي وفي زيادة طفيفة لاحقا.

جاء هذا التعديل في الميزانية مقابل تقليص العديد والتقشف كان من المقرر ان يشمل مبدئيا 33600 عسكري على مجمل قانون البرنامج العسكري بين 2014 و2019 وتم تقليص العدد الى نحو 26 الفا. وكان الجيش الفرنسي يعد 280 الف مدني وعسكري نهاية 2013 . وقد تم الغاء 54 الفا في اطار قانون برنامج عسكري سابق للفترة بين 2008 و2014.
&