قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تبنت ولاية سيناء، الفرع المصري لتنظيم داعش، إسقاط الطائرة الروسية في مناطق خاضعة لنفوذها البري في سيناء، وأكد التنظيم أن العملية تأتي انتقامًا وردًا على التدخل الروسي في سوريا عبر غارات جوية تستهدف عناصره هناك.


إيلاف - متابعة: اعلنت ولاية سيناء، الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية، مسؤوليتها عن "اسقاط" طائرة التشارتر الروسية التي تحطمت السبت في سيناء المصرية ما ادى الى مقتل 224 شخصا كانوا على متنها.

وقال التنظيم في بيان نشره على موقعة الرسمي على تويتر انه تمكن من "اسقاط طائرة روسية فوق ولاية سيناء"، مشيرا الى ان هذا يأتي ردا على التدخل الروسي في سوريا. واضاف البيان "تمكن جنود الخلافة من اسقاط طائرة روسية فوق ولاية سيناء"، مضيفا "لتعلموا ايها الروس ومن حالفكم أن لا امان لكم في اراضي المسلمين ولا اجوائهم، وان قتل العشرات على ارض الشام بقصف طائراتكم سيجرّ عليكم الويلات".

وكانت مصادر السفارة الروسية في مصر ومصادر طبية وأمنية مصرية أجمعت على أن جميع من كان على متن الطائرة الروسية المنكوبة من ركاب وطاقم قضوا بسبب سقوط الطائرة بشكل عمودي ما سبب بانشطارها إلى 3 أقسام. في وقت أمر بوتين بإرسال فرق إغاثة روسية مواكبة وتنكسي الأعلام غدًا الأحد إضافة إلى إلغاء البرامج الترفيهية.

اعلنت السفارة الروسية في مصر مقتل جميع ركاب الطائرة الروسية التي تحطمت في سيناء السبت، وعلى متنها 224 شخصا هم 217 راكبا وطاقم من سبعة افراد. واوردت السفارة في بيان بالروسية على مواقع التواصل الاجتماعي "للاسف، قتل جميع ركاب رحلة شركة كوغاليمافيا رقم 9268 من شرم الشيخ الى سان بطرسبورغ" بدون ذكر مصير افراد الطاقم.

وامر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بارسال فرق اغاثة روسية الى موقع تحطم طائرة الركاب في شبه جزيرة سيناء في مصر. واعلن مرسوم رئاسي الحداد غدًا الاحد وتنكيس الاعلام فوق المباني الرسمية، وطلب من القنوات التلفزيونية الغاء البرامج الترفيهية.

إغاثة روسية
واعلن الكرملين في بيان ان بوتين "اصدر اوامر الى وزير الاوضاع الطارئة (...) فلاديمير بوتشوف بارسال على الفور وبالاتفاق مع السلطات المصرية طائرات من وزارة الحالات الطارئة الى مصر للعمل في موقع تحطم" طائرة الركاب الروسية. واضاف ان بوتين قدم "تعازيه الحارة" الى اقرباء الضحايا، طالبا من الحكومة تنظيم "المساعدة للعائلات".

كما عبّر رئيس الوزراء ديمتري ميدفيديف عن الاسف "للخسائر التي لا تعوّض". واعلنت لجنة التحقيق المكلفة التحقيقات الكبرى في روسيا فتح تحقيق حول اي انتهاك محتمل لقواعد امن الطيران. واعلن وزير النقل ماكسيم سوكولوف الذي من المتوقع ان يتوجه الى موقع الكارثة الرقابة على شركة كوغاليمافيا.

ونقلت وكالات الانباء الروسية عنه قوله إن "مستقبل الشركة سيكون رهنًا بالاستنتاجات التي سيتم استخلاصها، لكن لا يمكننا بأية حال من الاحوال الكلام في الوقت الحاضر عن اي انتهاك" مؤكدا ان لدى الشركة جميع التصاريح اللازمة. وكانت الشركة التي تعمل تحت العلامة التجارية "متروجت" منذ عام 2012، تاسست عام 1993 تحت مسمى كولافيا.

وتحتل الشركة المرتبة 19 في روسيا من حيث عدد المسافرين، بحسب ارقام السلطات الجوية الروسية، وتشغل طائرتين من طراز ايرباص. ومصر من الوجهات السياحية التي تلقى اقبالا كبيرا من الروس وتستقبل رحلات تشارتر كثيرة.

من جهتها اكدت مصادر طبية وامنية مصرية ان جميع الركاب وافراد طاقم الطائرة الروسية التي سقطت السبت في شبه جزيرة سيناء وعلى متنها 224 شخصا قضوا. وقالت المصادر الامنية ان "الطائرة سقطت بطريقة عمودية، ما أدى الى احتراق أجزاء منها، وانتشار الجثث والأشلاء على مساحة تصل إلى حوالى 5 كيلو مترا".

&