: آخر تحديث
ستقضي على معالم الحضارة كالكهرباء والهاتف والانترنت

البيت الأبيض يتهيأ لعاصفة شمسية كارثية عام 2022

من المتوقع أن تضرب عاصفة شمسية عنيفة الكرة الأرضية في عام 2022، وهناك مخاوف من أن تقضي على معالم حضارتنا الحالية القائمة على التكنولوجيا. لذا يفكر البيت الأبيض في خطة عمل لمواجهة هذا الخطر الداهم.


إعداد ميسون أبوالحب: تتهيّأ الحكومة الأميركية لمواجهة آثار انفجارات شمسية، قد تؤدي إلى انقطاع الطاقة الكهربائية في العالم كله لأشهر عدة. وكانت آخر عاصفة شمسية قوية قد ضربت الأرض في عام 1859 (واعتبرت الأعنف على مدى خمسمائة عام)، وأدت إلى تفجير خطوط التلغراف، واشتعال النار في عدد من المكاتب، كما تسببت في انقطاع الطاقة الكهربائية في أوروبا وأميركا الشمالية.

ويتوقع خبراء أن تكون آثار مثل هذه الظاهرة الطبيعية اليوم أكثر خطورة مع التقدم التكنولوجي في عالمنا المعاصر. ويقولون إن هذه الإشعاعات القوية قد تلحق أضرارًا كبيرة بشبكات الكهرباء، وتقضي على حضارتنا الحديثة، كما نعرفها، ومن أبسط مظاهرها الهواتف الجوالة وبطاقات الائتمان والانترنت. 

وكان باحثون قد توقعوا في عام 2008 أن تصل تكلفة مثل هذه الضربة القوية في الولايات المتحدة وحدها إلى 2.6 ترليون دولار، حسب أكاديمية العلوم الأميركية الوطنية.

دمار شامل
كانت عاصفة من هذا النوع قد مرت بمدار الأرض في عام 2012، غير أنها لم تصل إلى الأرض نفسها. لكن علماء يتوقعون وصول عاصفة شمسية إلى الكرة الأرضية في عام 2022، وهو ما دفع البيت الأبيض إلى تهيئة خطة للطوارئ.

وقال جون كابينمان، المستشار في الأحوال الجوية في الفضاء، لمجلة جزمودو، إن هذه الضربة قد تكون أقسى كارثة طبيعية يمكن أن تواجهها الولايات المتحدة ومناطق كبرى في العالم.

وأقر جون هولدرن مساعد الرئيس لشؤون العلوم والتكنولوجيا في مكتب سياسة العلوم والتكنولوجيا، بأن العواصف الشمسية تمثل "تحديًا ضخمًا"، قد تكون له آثار كبيرة جدًا على الاقتصاد وعلى المجتمع. وقال بيل مورتاغ مساعد المدير لصحيفة "واشنطن بوست" إن هذا الخطر حقيقي وقائم.

استعدادات وخطط
هذا وقد وضعت خطة عمل واستراتيجية خاصة ستركز على تهيئة الولايات المتحدة لمثل هذه الكارثة المحتملة. وتقع الخطة في ست نقاط، تركز على وضع آلية لتحديد حجم الخطر وقياسه. ومن أهم المخاطر الحالية في مجال دراسة الأحوال الجوية في الفضاء هو أن آليات التوقع الحالية لا يمكنها معرفة ما سيحدث إلا قبل وقوع الحدث بفترة تتراوح بين 15 إلى 60 دقيقة.

وفي إطار هذه الخطة الجديدة سيتم إطلاق أقمار صناعية جديدة إلى الفضاء، وتطوير تكنولوجيات جديدة على الأرض، لتحسين القدرة على التوقع.

إشراك الجميع
كما سيتم إنجاز بحوث في الآثار المحتملة لمثل هذه الأحداث الفضائية على أميركا وبناها التحتية ووضع خطة لتجاوزها. ومن المفترض أن يتم إشراك المدارس والأكاديميات والوكالات الحكومية ووسائل الإعلام وقطاع التأمين والمنظمات غير الربحية والقطاع الخاص، لو وقعت الكارثة، حسب الاستراتيجية.

يذكر أن الحكومة اتخذت خطوات لتحقيق أهدافها، مثل استبدال أقمار صناعية قديمة مهمة في مجال توقع العواصف الشمسية. ويتم العمل أيضًا على إيجاد وسيلة لحماية شبكات الكهرباء من تأثير عاصفة شمسية، ومنع انقطاع الطاقة الكهربائية بشكل كامل. غير أن الاستراتيجية تشير إلى ضرورة اتخاذ إجراءات أوسع لحماية أميركا من هذا الخطر. وتعمل الحكومة الأميركية في إطار عالمي أيضًا، حيث ستسعى إلى التشاور مع دول أخرى للتحضير لموقف مشترك إزاء مثل هذه الكارثة.


عدد التعليقات 6
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. اماراتيه ولي الفخر
اماراتيه ولي الفخر - GMT الخميس 05 نوفمبر 2015 11:25
من المتوقع أن تضرب عاصفة شمسية عنيفة الكرة الأرضية في عام 2022، وهناك مخاوف من أن تقضي على معالم حضارتنا الحالية القائمة على التكنولوجيا.)) << عاصفه شمسيهخطــأ والصحيح الكـــوكــب ذو الذنــب عـــام 2022 بعد خطــأ عندما يستخدمون سلاحهم الســري """ المسرحيه الهزليه الغبيه شاشة العرض في الهواء الطلق "" قال ايه سلاح سري قال """ وستذهب حضارتكم الهشه هباء منثورا يعني """ آخر معركه على وجه الارض والكبيره بين الامبراطوريه الاسلاميه والروم واللي اسمها هرمجدون او الملحمه الكــبرى ستكون بعد زوال الحضاره "" بالمناسبه كيف يصنعون المنجنيق ؟؟؟ آه صح سلمولي على اسلحتكم الخــرده
2. لماذا أميركا
عبدالناصر الغدامسي - GMT الخميس 05 نوفمبر 2015 12:18
لماذا الموضوع يركز ويكرر أسم الولايات المتحدة فقط , وكأن هذه العاصفة الشمسية ستضرب أميركا فقط ,ماذا بشأن بقية الكرة الأرضية ؟ولماذا الدمار المتوقع يتم تصويره بأنه أشد عنفاً من دمار العاصفة التي حدثت عام 1859 رغم إنه الأشد من 500 سنة كما ورد , وما حدث من دمار في سنة 1859 تم مواجهته بتقنية أكثر من مائة وخمسين سنة مضت !!!الموضوع يبدو بأنه إثارة أكثر منه معلومة علمية .
3. اللهم الطف بنا يارب
م.قبائل الشحوح دبـ2020ــي - GMT الخميس 05 نوفمبر 2015 13:02
رقم 2 برافوووو كلام منطقي وواقعي ... محررة الخبر هذا سيدة ميسون ابوالحب هدئي من روعك يا بنت الحلال ... العاصفة ربما تحدث كما يقال عام 2022 ونحن هلا في عام 2015 ... كيف عرفتي كل هذا السيناريو سيحصل يا ست ميسون .... اللهم الطف وارحم عبادك الضعفاء الفقراء اليك وإلى رحمتك يا رب العالمين يا ارحم الراحمين ...
4. اماراتيه ولي الفخر
اماراتيه ولي الفخر - GMT الخميس 05 نوفمبر 2015 13:44
كيف عرفتي كل هذا السيناريو سيحصل يا ست ميسون .))) <<< موجود في دينك الاسلام مستر الشحوح يقولون الثقافه حلوه وبذات هل يومين بلادك مهتمه وايد بالثقافه ندوات ومعارض اتحمل عن يزعل عليك وزير الثقافه وتنمية المجتمع
5. هلگورد الكردي
من السليمانية- العراق - GMT الخميس 05 نوفمبر 2015 13:45
خبر لا يستحق القراءة و ضيعت ثلاثة دقائق من وقتي الثمين .
6. وماذا تأثيرها لجنة الخلد؟
عراقي - GMT الخميس 05 نوفمبر 2015 16:15
ربما الجواب عند الأماراتية !!؟..


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. معارضون سوريون: النظام مسؤول عن قرار ترمب حول الجولان
  2. طائرة بريطانية تهبط خطأ في إسكتلندا بدلًا من ألمانيا
  3. هل خطط القذافي لشن حرب على جبل طارق من المغرب؟
  4. البنتاغون يوافق على صرف مليار دولار لبناء الجدار الحدودي مع المكسيك
  5. واشنطن تختبر بنجاح منظومة لاعتراض صواريخ بالستية عابرة للقارات
  6. صفعة جديدة تتلقاها تيريزا ماي
  7. تقرير مولر يتطلب من وسائل إعلام أميركية إعادة النظر بمواقفها
  8. نجاح وساطة مصرية للتهدئة في غزة
  9. الغارات الإسرائيلية على غزة تستهدف مكتب اسماعيل هنية
  10. روسيا تحذر من
  11. الرئاسة التونسية: الملك سلمان يزور تونس الخميس
  12. ماي تلغي قرار التصويت لمرة ثالثة
  13. هجوم نيوزيلندا: المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يقاضي فيسبوك ويوتيوب
  14. دمشق: الإعلان الأميركي بشأن الجولان اعتداء صارخ على سيادتنا
  15. ترمب يوقع الإعتراف الأميركي بسيادة إسرائيل على الجولان
  16. إسرائيل تغير على قطاع غزة
في أخبار