قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

قال شقيق الطيار الأردني الذي قتلته داعش إن العائلة تحسبه عند الله "شهيداً"، وأضاف أن العائلة تناشد إقامة صلاة الغائب على روحه في مساجد المملكة.


عمان: قال شقيق الطيار الاردني الملازم اول معاذ الكساسبة الذي قتله تنظيم الدولة الاسلامية حرقًا، إن العائلة تحسبه "شهيدًا عند الله"، داعيًا الاردنيين الى اقامة صلاة الغائب لانه "رفع رؤوسهم جميعاً".
وقال جودت الكساسبة للتلفزيون الاردني الرسمي "نحن نحسبه شهيدًا عند الله... وقد تلقى والدي ووالدتي الخبر وهم يقولون +إنا لله وإنا اليه راجعون+ مثلنا مثل جميع الاردنيين".
واضاف "نناشد الاردنيين اقامة صلاة الغائب على روح شهيد الوطن (...) في مساجد المملكة لأنه رفع رؤوس الاردنيين جميعًا"، مشيرًا الى ان "الشعب الاردني لم يبخل على معاذ بذرة من دعائه، ولم يبخل على معاذ بكل ما يستطيع".
وتابع جودت: "نحن نقف والاردنيون جميعاً في خندق واحد خلف القيادة الهاشمية (...) للجيش العربي، ولن نسمح لاحد أن يمس تراب الاردن".
قال: "هذه جماعة ارهابية متطرفة يجب على كل من يقول +لا الله الا الله+ أن ينهي وجودهم فقد اساؤوا للاسلام واساؤوا للنبي".
وقد اعلن تنظيم الدولة الاسلامية في شريط فيديو تناقلته مواقع جهادية على شبكة الانترنت الثلاثاء انه أحرق الكساسبة الذي يحتجزه منذ 24 كانون الاول/ديسمبر، في حين اكدت الحكومة الاردنية أن الرد سيكون "مزلزلاً وقويًا".