: آخر تحديث
كاميرون أكد العزم على هزيمة داعش

بريطانيا: الكساسبة دفع حياته ثمناً لحمايتنا جميعاً

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دانت بريطانيا جريمة قتل الطيار الأردني التي ارتكبها إرهابيو داعش البربريون، وأشادت بتفاني وبسالة النقيب معاذ الكساسبة، الذي قالت إنه دفع حياته ثمنًا لحماية بلده وحمايتنا جميعًا.
 
نصر المجالي: أكدت بريطانيا أنّ الطيار الأردني معاذ الكساسبة دفع حياته ثمنًا لحمايتنا جميعًا. جاء الموقف البريطاني على لسان رئيس الحكومة ديفيد كاميرون الذي اشاد في بيان بتفاني وبسالة الكساسبة الذي خدم، كعضو في القوات المسلحة الأردنية، في التحالف ضد داعش، ودفع حياته ثمنًا بينما كان يحمي بلده ويحمينا جميعًا.

وقال كاميرون إن هذه التصرفات الوحشية لهؤلاء الإرهابيين إنما تقوي عزمنا وإننا نقف صامدين إلى جانب أصدقائنا الأردنيين، وسنواصل العمل معهم ومع حلفائنا الآخرين في التحالف لهزيمة داعش.

وأكد رئيس الحكومة في بيانه: نحن نحقق تقدمًا بذلك بعملنا معاً. ففي الأسبوع الماضي تم طرد داعش من كوباني (عين العرب). كما أن القوات العراقية تستعيد بكل ثبات أراضي في شمال العراق، بمساندة من التحالف، وبالتالي تحرر آلافاً عديدة من الناس من وحشية داعش المطلقة.

وقال: ولن نتوقف حتى نلحق الهزيمة بهؤلاء المتطرفين الأشرار وأيديولوجيتهم المسممة.

من جهته، قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند إن جريمة قتل الطيار الأردني تدل على انعدام الأخلاق كما انها ستضاعف العزم الدولي على القضاء على هذا الشر المتمثل بإرهابيي داعش. وأضاف هاموند: لقد هالني وأحزنني نبأ جريمة القتل السادية لمعاذ الكساسبة على يد داعش وأتوجه بأصدق التعازي القلبية لعائلته وأصدقائه وللشعب الأردني في حدادهم على فقيدهم.
 


عدد التعليقات 12
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. معايير مزدوجة
وجهة نظر - GMT الأربعاء 04 فبراير 2015 12:46
نعم هذه جريمة كبرى قتل انسان برئ جريمة لا تغتفر وابادة شعب آمن قضية بها الف وجهة نظر! جريمة ان يعدم الطيار الاردني بهذه الطريقة البشعة او الشخص الياباني ايضا فابواق الاعلام وكل وسائل الميديا في اعلى درجاتها. اما ماتقوم به داعش من جرائم الذبح والقتل والتهجير والسبي فلا تستحق سوى شئ بسيط لذر الرماد في العيون. اين انتم من جرائم داعش في العراق وسوريا ؟ هل لكم ضمير يا اعلامين ؟ ام هؤلاء دون مستوى البشر ؟ اتمنى ان يهتم الاعلام العربي ومن له ضمير على الاقل ان ينشر باكبر قدر ممكن من الجرائم الداعشية وبكافة وسائل الميديا (فيديو، صور ،مقالات،..،الخ) وان لا تكون قطرة في بحر فليس الطيار الاردني او الياباني ليس اعلى درجة من هؤلاء الابرياء من نساء واطفال وشيوخ وشباب ومن ضحايا داعش ومن كل البشر. وكما تفعل اسرائيل في قتل الفلسطينين تتباكى على قتيل او قتيلين ولا يهما ابادة الفلسطينين فالقضية فيها وجه نظر. ولي سؤال اخير هل الاعلام العربي مسير وفق الاعلام الغربي ؟ يبدو ذلك.
2. آخرة المشي البطال
مع الكفار - GMT الأربعاء 04 فبراير 2015 13:21
آدي آخرة المشي البطال مع الكفار يا انظمة الاستبداد
3. إعدام البيشمركة
جمعة روباري - GMT الأربعاء 04 فبراير 2015 14:51
إعدام البيشمركة هوجام شورشي على يد التنظيم الذي قام ب إعدام معاذ الكساسبة لم يلقى ذلك الصدى على الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي ......مع أن القاتل نفسه..ليش!!!!
4. مفترق طرق
عراقي - GMT الأربعاء 04 فبراير 2015 15:04
لا اعلم هل هذا الشخص مسكين هل يحسب عند الله شهيد انها اسئلة تجعلنا نقول كما قالو الصحابة بغزوة الاحزاب هولاء يدعون دولة اسلامية والاسلام برئ منهم وهذا يقصف مسلمين ولاجل عيون الغرب نعم الغرب لا لاجل عيون العراقيين او السوريين ماحكمه انها اسئلة تجعلنا نقنط من المصيبة تلو المصيبة ولنرجع لدواعش الشيعة فهم بساط احمدي يقتلون ويسلبون مايصادفونه والحجة داعشي اعتقد انها ام المصائب ويتحمل وزرها امريكا وايران والسعودية وتركيا و المخلوع نوري وجماعة الانبار وفتوى السيستاني
5. اسئلة بحاجة لاجوبة
عراقي - GMT الأربعاء 04 فبراير 2015 15:26
سؤال تافه لكن يحتاج لجواب القفص ليس صناعة سورية او عراقية ومصمم وبدرجة اولى وخصيصا لتلك العملية هل هي مسرحية سريالية وتموضع المقاتلين وملابسهم المختلفة عن الزي الافغاني مالذي يجري ارجو من امريكا وايران والتركيا والسعودية الاجابة راح نطلع من طورنة
6. هذا المسكين
عراقي - GMT الأربعاء 04 فبراير 2015 15:37
هذا المسكين ضحية لعبة توازنات اقليمية قذرة مابين ايران والسعودية والحكم امريكا اللعينة
7. رثاء شهيد بطل
george - GMT الأربعاء 04 فبراير 2015 16:04
رحم الله الشهيد البطل معاذ الكساسبة وألهم أهله واحبته وزملائه والشعب الاردني الصبر والسلوان ، ولن يذهب دمك هدراً يا بطلنا العظيم ؟ لقد أستشهدت رافع الرأس فرفعت رؤوس كل الاردنيين جميعاً ؟ رحمك الله ...
8. Knowledge is power
صومالية مترصدة وبفخر-USA - GMT الأربعاء 04 فبراير 2015 16:08
yeah than God #3 you noticed no one cares at all in the world about Kurds!! why?? because Britain or America is promising you independence and it pay attention!! get this!! will NEVER HAPPEN now tomorrow next century?? to do that it will mean Turkey a NATO country to get divided Syria also Iran are you kidding yourselves or what yes it will be mini countries later in a decade or two non will be be Kurdish that is a fact cold hard painful facts the west think of you as a mean to get somewhere after that wam bam thank you Ma''am your money is on the dresser don''t be that please the oldest profession in the history of the world!! it is rached like love and hip hop show bad mouthing Islam as if you have better or know better put your feet on the ground solid don''t fly while a sleep so you won''t fall on your heads it is painful much respect to you all but got to say my two bits as they say in Arabic and I quote " Kalam el leel Yamheeh el nahar"end of quote
9. ولمّ العجب
ابو نورس - GMT الأربعاء 04 فبراير 2015 16:10
و لمّ التعجب فقطع رقاب البشر فعله السلف الصالح بذبح الحُسين و آل بيته والسير بها من كربلاء إلى الشام امام الحرق فإقرأوا ما يلي ...بأمر من معاوية بن أبي سفيان قتلوا محمد بن أبي بكر ثم ( أحرقوه ) ! فشمتت أم حبيبة بنت أبي سفيان وأرسلت خروفاً مشوياً إلى عائشة وقالت لها : « هكذا شوي أخوكِ » فلم تأكل عائشة شواءً حتى توفاها الله . ولهذه الحادثة في الإحراق المروّع نظائر كثيرة في « تاريخ المسلمين المجيد المقدّس ! » ومن يراجع فتاوى القوم يجد فيها تجويز الإحراق والتمثيل بالجثث . داعش لا تنطلق من فراغ ! وطريقة قتل الطيار الأردني لم تأتِ من فراغ . الطيار الأردني لم تحرقه داعش ! وإنما أحرقه التاريخ الذي لا زلتم تحترمونه وتريدون بعثه من جديد . ابعدوا أبنائكم عن ذلك التاريخ البائس ؛ وابعدوهم عن تلك الفتاوى الوحشية . احرقوا هذا الموروث قبل أن يحرقكم ويحرق العالم
10. لا هوادة في هذه المعركة
Malek Fares - GMT الأربعاء 04 فبراير 2015 16:38
لقد دفع الطيار معاذ الكساسبة حياته ثمن الدفاع عن البشرية في معركة أقل ما يقال عنها أنها حرب ضد قوى الشر المطلق الداعشية القاعدية. إن البشرية جمعاء تدين لمعاذ الكساسبة الذي إنضم إلى قافلة الشهداء الذين وقفوا بكل شجاعة في وجه برابرة العصر. لا هوادة ولا استكانة في هذه المعركة المصيرية، ومهما كبرت التضحيات و طال الزمن، لن يتراجع المجتمع الدولي حتى تدمير الفكر القاعدي/الداعشي كاملاً. مالك فارسفريق التواصل الإلكترونيوزارة الخارجية الأميركية


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. وزير خارجية المغرب يبدأ زيارة عمل إلى الأردن
  2. قوات عراقية بغطاء جوي دولي تبدأ بتأمين حزام بغداد
  3. لندن تنصح السفن البريطانية بتجنب منطقة مضيق هرمز
  4. إيران تفتح تحقيقًا بشأن ناقلة النفط المحتجزة
  5. الكشف عن استغلال جنسي في مخيمات النازحين العراقيين
  6. ترجمة باولو كويلو التركية من دون كردستان
  7. نقل الناقلة البريطانية التي احتجزتها إيران إلى ميناء بندر عباس
  8. عقوبات أميركية على أربعة عسكريين فنزويليين
  9. البنتاغون: لوكهيد مارتن تفوز بعقد لبيع صواريخ ثاد للسعودية
  10. العاهل السعودي يوافق على استقبال المملكة لقوات أميركية
  11. المغرب: ضبط اختلاسات بنكية باستعمال تطبيقات الجوال
  12. لندن تشدد على حرية الملاحة في الخليج
  13. الحكومة البريطانية في اجتماع أزمة
  14. المعارضة السورية ترحب بمحاصرة حزب الله
  15. واشنطن تدين
  16. إيران تصعّد وتحتجز ناقلة نفط بريطانية
في أخبار