قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&طرابلس:&دانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بشدة "الجريمة الارهابية" التي ارتكبها الفرع الليبي لتنظيم الدولة الاسلامية المتطرف باعدامه مجموعة من الاقباط المصريين ذبحا بحسب ما ظهر في شريط فيديو بثه الاحد.

وقالت البعثة في بيان انها "تدين بشدة قتل مواطنين مصريين في ليبيا على أيدي إرهابيي داعش. وينبغي على الليبيين كافة رفض وإدانة هذه الجريمة الإرهابية التي ارتكبت بحق عمال زائرين من مصر المجاورة".
&
واضافت البعثة انها "تحث الأطراف المعنية الليبية بالعمل سوية لتحقيق السلام في بلادهم بغية منع الجماعات الإرهابية من استغلال الفوضى السياسية والأمنية للتوسع على الأرض في ليبيا".
&
واكدت ان "الإرهابيين هم المستفيدون من استمرار العنف والانقسامات. فالوحدة الوطنية والحوار بغية إيجاد حل سلمي لمشاكل ليبيا هما الكفيلان بتمكين الليبيين من بناء دولتهم ومؤسساتهم القادرة على هزيمة الإرهابيين ومنع جرائم فظيعة من هذا النوع".
&
بدوره اكد مجلس النواب الليبي المعترف به من المجتمع الدولي ادانته "للعملية الارهابية" التي ارتكبها تنظيم الدولة الاسلامية، معلنا في بيان الحداد لثلاثة ايام وداعيا المجتمع الدولي الى "التضامن مع ليبيا" في مواجهة الارهاب.
&
&وبث تنظيم "الدولة الاسلامية" الاحد شريط فيديو يظهر فيه عدد من عناصره وهم يقطعون رؤوس مجموعة من الرجال قال انهم 21 مصريا قبطيا خطفوا مؤخرا في ليبيا، مما دفع بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الى توعد القتلة بالاقتصاص منهم "بالاسلوب والتوقيت المناسب".