: آخر تحديث
تقارير تتحدث عن رامبو العراق "بعبع السنّة"

من هو الرجل الخارق (أبو عزرائيل)؟

بعد تقارير حفلت بها صحف أميركية وعربية عنه خلال الأيام الفائتة على هامش معركة تكريت، تلقي صحيفة بريطانية بارزة الضوء على شخصية مقاتل يُعرف باسم "أبو عزرائيل" أو "رامبو العراق".

نصر المجالي: يقول التقرير إن (أبو عزرائيل) يُوصف بأنه "بطل" معركة استعادة مدينة تكريت من سيطرة تنظيم (داعش)، يُعتقد أنه بطل تايكوندو ومحاضر سابق في العقد الخامس من عمره.

وحيث لم تذكر صحيفة (صنداي تلغراف)، الأحد، معلومات مفصلة حول هوية المقاتل، فإنها قالت إن صيت المقاتل الذي يعتقد أنه عضو في كتائب الإمام الشيعية المدعومة من إيران، ذاع بعد نشر مقاطع فيديو له متجولاً بدراجة في شوارع تكريت وهو يسخر من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية"، بحسب التقرير.

صفات خارقة

وتقول الصحيفة إن صفحة أبو عزرائيل على أحد مواقع التواصل الاجتماعي جذبت أكثر من 250 ألف متابع، ورأت أن "إضفاء صفات خارقة على رجل واحد علامة على تزايد التفاؤل بأن العجلة تدور ضد تنظيم داعش".

وقالت إنه من المتوقع رجوع المدينة خلال الأيام القليلة المقبلة إلى سيطرة القوات الحكومية التي يدعمها آلاف من المتطوعين الشيعة وبعض المقاتلين من السنة.

ويشار إلى أن تقارير سابقة كانت تناولت سيرة المقاتل أبو عزرائيل، كما يتداولها أنصاره، وتشير إلى أن اسمه أيوب، وهو حاصل على شهادة الماجستير في التربية الرياضية، مدرب رياضي في لعبة التايكواندو، ويبلغ من العمر 40 عاماً.

انشقاق

وتضيف التقارير أنه أحد مقاتلي جيش المهدي إبان الاحتلال الأميركي، وكان انشق عنه بعد تجميد الزعيم الشيعي مقتدى الصدر للجيش آنذاك، ثم انتمى بعدها إلى مليشيا كتائب الإمام علي، التي تقاتل في صفوف الحشد الشعبي إلى جانب القوات الأمنية.

وكان تقرير لـ(الخليج أون لاين) أشار إلى أن "أبو عزرائيل" واحد من أبرز قادة كتائب الإمام علي التي تقاتل في صلاح الدين شمال العراق ضد التنظيم الإرهابي.

واحتلت أذهان الناس صورته وهو يحمل الفأس على كتفيه أثناء القتال، ويصفه بعض أنصاره أحياناً بـ(رامبو) المقاومة الإسلامية العراقية، وله خمس صفحات في موقع الفيسبوك، أقل صفحة حملت أكثر من تسعة آلاف معجب.

وتتحدث التقارير عن أن "أبو عزرائيل" شكّل مصدر رعب وقلق بين أبناء المكون السني، بسبب تصريحاته النارية، التي تحمل حقداً طائفياً، حيث دائماً ما يظهر بتسجيلات مصورة يتوعد أهالي المناطق السنية بالوعيد والعقاب، وكان آخرها ظهوره بمقطع مصور نشر على مواقع التواصل الاجتماعي يهدد أهالي تكريت والبوعجيل بطحنهم طحناً وأخذ الثأر منهم لقتلة ضحايا (سبايكر).
 


عدد التعليقات 29
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. كلام سخيف
هيثم - GMT الأحد 15 مارس 2015 08:10
تقرير لا يستحق الاهتمام
2. عاش البطل
عمد الدليمي - GMT الأحد 15 مارس 2015 08:35
هو لا يهددالسنة بل الدواعش و الإرهابيين وكل من تعاون معهم ،هو مقاتل عراقي ،ترك بيته للدفاع عن أعراض العراقيات التي انتهكها داعش بالتعاون مع بعض الخونة
3. مقاتل اسد
كريم - GMT الأحد 15 مارس 2015 08:36
نحن نفتخر بمثل هولاء الرجال الابطال يقاتلون كالاسود وفي العلن وليسو متخفين امثال الشبيه ب رجال اللهي بعظمتك وجلالتك احمي امثال هذا البطل والذين معه يحاربون الكفر والغدر
4. مثل البومة
جورج طربيه - GMT الأحد 15 مارس 2015 08:36
أمسك سكان مدينة بورميريرند شمال هولندا بطائر بوم كان يروعهم منذ سنة، مهاجما المارة ومصيبا بعضهم بجروح، بحسب ما أعلنت السلطات يوم الجمعة. وأطلقت التقارير الإخبارية على الطائرة تعبير "البومة الإرهابية" نظرا لشراسته وكثرة الهجمات التي شنها.وهذا النوع من البوم هو من أكبر أنواع الطيور الجارحة الليلية في أوروبا، ويصل طول جناحيه إلى 1.80 متر، وشن أكثر من 50 هجوما على سكان هذه المدينة الواقعة شمال العاصمة امستردام، منقضاً على ضحاياه بغتة ودون إثارة أي صوت.وتصاعدت هجمات البوم في الآونة الأخيرة بحيث إن "كثيرا من السكان كانوا يخافون الخروج من منازلهم"، ثم عممت البلدية على السكان بألا يخرجوا من منازلهم ليلا دون مظلات.لكن الأمر انتهى في الأيام الأخيرة، بعد أن نجح صياد في الإمساك بالبوم مستعينا بصقر. وأوضحت السلطات المحلية أن البوم "بصحة جيدة وسينقل الى مكان مناسب".واقتضى الإمساك بهذا الطير الجارح الحصول على موافقة من السلطات إذ إن هذا النوع محمي في دول الاتحاد الأوروبي ويحظر صيده.
5. واو....
منى - GMT الأحد 15 مارس 2015 08:39
يا ليتني داعشية... ويهجم علي مثل هذا البطل المغوار
6. ابو عزرائيل البطل
سلوى - GMT الأحد 15 مارس 2015 08:39
لم يتوعد أهل السنه لماذا لا تنصفوا الرجل توعد داعش الإرهابي وتوعد قتلة سبايكر وقتلة سبايكر حتى عشيرتهم تبرأت منهم لو ١٧٠٠ طالب من القوة الجوية قتلوا في سيناء بيوم واحد لكان الجيش المصري حرق سيناء ومن فيها وبمباركة الأزهر وبدعم الدول العربية ولكن لان هؤلاء اللذين قتلوا شيعة حتى لم يذكرهم احد وأين الأزهر وأين لسانه الذي يشجب ويتوعد، ولكن نسوا ان الله معنا والله اكبر
7. أبو عزرائيل
سامي - GMT الأحد 15 مارس 2015 09:12
هل اصبح المذهب الشيعي قوميه يا ايلاف .....كلهم عراقيون ....سنه شيعه نصارى يحاربون جماعه تدعي انها مسلمه سنية والسنه براء منهم ....هم اداة بايدي تركيه امريكيه تعمل لمصلحة اسرائيل
8. 777
000000 - GMT الأحد 15 مارس 2015 09:29
اتاسف على موقعكم وبثه اخبار عن حثالات لا تستحق من اي احد الاهتمام العراق واقع في كارثة بكل معنى الكلمة نصف سكانه مهجرين وبالخيام والنصف الاخر مرتمي بحضن ايران وانتم تتكلمون عن رامبو ما هذه المهزلة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
9. الحمد الله
هيفا فتوني - GMT الأحد 15 مارس 2015 09:29
امبراطورية العرب انتهت. وبدأت الامبراطوريات الجديدة...
10. كفى تضليلا وزرعا للفتنة
iraqi - GMT الأحد 15 مارس 2015 09:52
الظاهر أن أيلاف قد فقدت صوابها نتيجة الأنتصارات الرائعة التي حققتها وتحققها القوات العراقية بمختلف صنوفها وتشكيلاتها.أتحداكم أن تجدو فيديو واحد يتوعد هذا الرجل الشريف أهل السنه، بل هو يتوعد مجرمو داعش وحزب البعث الذين قتلو في يوم واحد اكثر من 1700 طالب في قاعدة سبايكر، الا اذا تعتبر أيلاف أن أهل السنة كلهم دواعش فهذا أمر أخر.أيلاف يرجى النشر كاملا للحفاظ على ما تبقى من مصدايقتكم.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. معبر تندوف الجزائري يفشل في منافسة نظيره المغربي بالكركرات
  2. سعد الحريري: حزب الله يعرقل تشكيل حكومة لبنان
  3. المعارضة التركية تهاجم أردوغان بسبب ترفٍ في قصوره
  4. واشنطن تصنّف ابن حسن نصر الله
  5. ما سر العلاقة بين السمنة والإصابة بالسرطان؟
  6. واشنطن تصنف نجل الأمين العام لحزب الله
  7. الهاتف الذكي أداة أساسية غيّرت حياة كثيرين
  8. المراسلات الحربيات تربكهن حركة
  9. روسيا تدعم دورًا لسيف الإسلام بمستقبل ليبيا
  10. الحل في اليمن قاب قوسين أو أدنى!
  11. ترمب قد يقيل وزيرة الأمن الوطني هذا الأسبوع
  12. صالح إلى طهران وموقف العراق من العقوبات يتصدر المباحثات
  13. مجلس الوزراء السعودي يجدد رفضه للعنف بكل أشكاله
  14. السيسي يلتقي رئيس الوزراء الإيطالي لبحث الأوضاع في ليبيا
  15. ما بين
في أخبار