قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رأى مراقبون في منطقة الخليج أن الحل العسكري هو الوحيد المتاح لردع حركة الحوثي التي تكمل سيطرتها على اليمن، وصارت تحاصر العاصمة الموقتة عدن.&


&

&

نصر المجالي:&بينما قالت مصادر في القصر الرئاسي إن الرئيس عبدربه منصور هادي لم يغادر عدن وباق حتى اللحظة الأخيرة، وهو يشرف على سير العمليات العسكرية، تحدثت تقارير عن مفاوضات لإجباره على الاستقالة، وإن المسلحين الحوثيين باتوا على مشارف العاصمة الانتقالية.
وتزامناً، قال وزير الخارجية اليمني رياض ياسين الموجود حالياً في شرم الشيخ، في تصريحات لـ(سكاي نيوز عربية) إن دول الخليج ومصر وافقت على طلب التدخل عسكريا في اليمن.&
&
القاهرة تنفي&
وردا على تصريحات ياسين، سارعت القاهرة الى نفي موافقة مصر على التدخل في اليمن، وقالت الخارجية المصرية: لا علم لنا على الإطلاق بمثل هذه الموافقة".
وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية بدر عبدالعاطي: هناك اجتماع غدا لوزراء الخارجية العرب في شرم الشيخ، وكل الخيارات مطروحة في شأن اليمن، مع التأكيد على الاعتراف بشرعية الرئيس هادي ورفض كل الأعمال التي تقوم بها الجماعات المسلحة" في إشارة الى الحوثيين.&
وأكد عبدالعاطي أن هناك تنسيقا وتشاورًا مستمرا بين مصر وأشقائها الخليجيين والعرب في الشأن اليمني.
وفي وقت سابق قالت رسالة من الرئيس اليمني المستقيل عبد ربه منصور هادي إنه طلب من مجلس الأمن التابع للامم المتحدة يوم الثلاثاء دعم عمل عسكري تقوم به "الدول الراغبة" للتصدي لتقدم حركة انصار الله باتجاه اليمن.
&
تدخل عسكري&
وكان ياسين دعا يوم الإثنين (23 مارس/ آذار 2015) دول الخليج العربية إلى التدخل عسكرياً في اليمن لوقف تقدم المقاتلين الحوثيين المعارضين للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.
وقال في مقابلة مع قناة (الجزيرة) القطرية: هم يتمددون في الأرض، يحتلون المطارات يحتلون المدن يقصفون عدن بالطائرات، يعتقلون من يشاؤون ويهددون ويحشدون قواتهم".
وقال الوزير اليمني في مقابلة مع صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية إنه "جرى مخاطبة كل من مجلس التعاون الخليجي والأمم المتحدة وكذلك المجتمع الدولي، بأن تكون هناك منطقة طيران محظورة وأن يمنع استخدام الطائرات العسكرية في المطارات التي يسيطر عليها الحوثيون".
&
ضباط صالح&
وإلى ذلك، قالت تقارير إن ضباطاً في الجيش اليمني مقربون من الرئيس السابق علي عبد الله صالح أصدروا بيانا اليوم الاربعاء يرفضون فيه رفضا باتا أي تدخل أجنبي لإنهاء الصراع في البلاد.
وفي بيان اللجنة الأمنية العليا الذي نشر على موقع له صلة بصالح، عبر هؤلاء عن رفضهم لاي تدخل خارجي في شؤون اليمن تحت أي مبرر وبأي شكل ومن أي جانب.
وقال البيان ان كل أفراد القوات المسلحة والامن وكل أبناء شعب اليمن سيتصدون بكل قوة لأي محاولة لايذاء الوطن.
&