قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&انقرة: اوقفت السلطات التركية القائد السابق للشرطة في ديار بكر في جنوب شرق تركيا وتسعة مسؤولين آخرين في قضية تنصت، وفق ما افادت صحيفة حرييت السبت.

واتهم رجب غوفين بانه استغل مهامه ليتنصت على هواتف عشرة سياسيين ومستشارين للرئيس وصحافيين من دون التقيد بالاجراءات المتبعة.
&
وقالت الصحيفة ان القائد السابق لشرطة ديار بكر وتسعة مسؤولين آخرين في الشرطة في كامل تركيا تم توقيفهم.
&
وينفي غوفين التهم الموجهة اليه وقال قبل توقيفه "ان الشرطيين الذين كانوا في السابق يعتبرون ابطالا اصبحوا الان متهمين بالخيانة".
&
وكان تم توقيف 17 شرطيا لكن سبعة منهم افرج عنهم ووضعوا رهن المراقبة القضائية في انتظار محاكمتهم.&
&
وتم توقيف عشرات الاشخاص في اطار هذا التحقيق الواسع النطاق حول عمليات تنصت مفترضة بحق مسؤولين كبارا بينهم الرئيس رجب طيب اردوغان.
&
وتعتقد الحكومة التركية ان عمليات التنصت هذه كانت وراء اتهامات بالفساد لاردوغان ومقربين منه برزت في كانون الاول/ديسمبر 2013 ونفاها النظام بشدة.
&
واتهمت السلطات الداعية فتح الله غولن العدو اللدود للنظام والمقيم في الولايات المتحدة ، بالمسؤولية عن هذه الفضيحة.
&
وابدت منظمات اجنبية حقوقية قلقها منددة بحملة قضائية تستهدف المقربين من غولن.
&